بايدن يأمر بخفض الأعلام حدادا على ضحايا إطلاق نار ولاية إنديانا


أمر الرئيس الأمريكى جو بايدن بخفض الأعلام فى البيت الابيض يوم الجمعة فى أعقاب إطلاق النار الجماعى على منشأة إنديانابوليس فيديكس، التى أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل، واصفا عنف السلاح بأنه “وباء” يجب على البلاد معالجته الآن.


 


وبحسب شبكة سى إن إن، أشار بايدن إلى أن هذا الحادث وقع فى الذكرى الرابعة عشرة لمقتل 32 شخصًا فى جامعة فرجينيا للتكنولوجيا، وقال بايدن إن العنف المسلح “يخترق روح أمتنا”، وحث الكونجرس على التحرك.


 


وقال بايدن: “الليلة الماضية وحتى الصباح فى إنديانابوليس، كان على العائلات مرة أخرى الانتظار لسماع كلمة عن مصير أحبائها. يا له من انتظار قاس ومصير أصبح أمرًا طبيعيًا للغاية ويحدث كل يوم فى مكان ما فى أمتنا .. عنف السلاح وباء في أمريكا. لكن يجب ألا نقبله. يجب أن نتحرك”.


 


وتحدثت نائبة الرئيس كامالا هاريس عن الحادث أثناء لقائها برئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا صباح الجمعة، قائلة إنها تفكر فى العائلات التى فقدت أحباءها فى إطلاق النار، وقالت: “لا شك فى أن هذا العنف يجب أن ينتهى”.


 


وقالت هاريس فى البيت الأبيض: “مرة أخرى، لدينا عائلات في بلدنا تحزن على فقدان أفرادها بسبب العنف المسلح”.


 


وتم نقل خمسة أشخاص إلى المستشفيات المحلية لتلقي العلاج بعد إطلاق النار، وتقول الشرطة إنها تعتقد أن مطلق النار انتحر، وأن مكتب التحقيقات الفيدرالى يساعد شرطة إنديانابوليس فى تحقيقاتها.


 


وإطلاق النار فى إنديانابوليس هو الأحدث فى سلسلة من عمليات إطلاق النار الجماعية في جميع أنحاء البلاد، ويأتى بعد أكثر من أسبوع بقليل من كشف بايدن النقاب عن العديد من الإجراءات التي ستتخذها إدارته للحد من مستوى العنف المسلح في الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل