باكستان: إطلاق سراح 11 شرطيا احتجزهم متظاهرون مناهضون لفرنسا


 أعلنت وزارة الداخلية الباكستانية اليوم الاثنين أنه تم إطلاق سراح أحد عشر عنصراً من الشرطة الباكستانيّة، احتجزهم متظاهرون مناهضون لفرنسا ينتمون إلى حزب إسلامي متطرف، بعد إجراء مفاوضات معهم.


وقال وزير الداخلية الباكستاني الشيخ رشيد أحمد في تصريح أوردته صحيفة إكسبرس تريبيون الباكستانية في نسختها باللغة الإنجليزية إنه ” تم الإفراج عن عناصر الشرطة في ساعة مبكرة اليوم بعد “مفاوضات” مع “حركة لبيك باكستان” المحظورة رسميا منذ الأسبوع الماضي بعدما صنفتها الحكومة (منظمة إرهابية)“.


وأضاف رشيد في فيديو على موقع التدوينات المصغرة تويتر “بدأت مفاوضات مع حركة (لبيك باكستان) انتهى القسم الأول منها بنجاح”، حيث تم إطلاق سراح رجال الشرطة الأحد عشر الذين احتجزوا رهائن“.


وأشار إلى أن جولة ثانية من المفاوضات ستُجري في وقت لاحق اليوم الإثنين، دون الاشارة إلى المزيد من التفاصيل.


يُذكر أن أنصار “حركة لبيك باكستان” قاموا باحتجاز رجال الشرطة رهائن أمس الأحد خلال تظاهرات عنيفة مناهضة لفرنسا في لاهور، عقب دعوة الحركة إلى طرد السفير الفرنسي.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل