بابا الفاتيكان فى رسالة إلى عون: لبنان لا يمكن أن يفقد هويته ولا تجربة العيش الأخوى


بعث البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، رسالة إلى رئيس لبنان العماد ميشال عون قال فيها إن لبنان لا يمكنه أن يفقد هويته ولا تجربة العيش الأخوي معا التي جعلت منه رسالة إلى العالم بأسره. وفق بيان صحفى لقصر الرئاسة.


 


وأضاف البابا فى رسالته، ” أتمنى أن تتحقق زيارتي إلى لبنان وشعبه الحبيب”، كما أكد على صلاته الحارة على نية اللبنانيين لكي يحافظوا على الشجاعة والرجاء في المحنة التي يجتازونها.


 


وأعرب البابا عن شكره على كتاب تهنئته بمناسبة السنة الثامنة لحبريته، والرسالة التي بعث بها الرئيس عون إليه إثر زيارته إلى العراق والتي تضمنت دعوة رسمية للاب الاقدس لزيارة لبنان.


ورفع البابا فرنسيس الدعاء إلى الله لكي يساعد الرئيس عون والمسؤولين السياسيين ليعملوا من دون هوادة من أجل الخير العام في بلاد الأرز”.


 


وختم البابا رسالته قائلا: “إنني أوكل أمتكم الغالية لحماية سيدة لبنان طالبا من أمير السلام أن يبارككم ويحفظ لبنان وجميع أبنائه”.


 


وكان رئيس حكومة لبنان المكلف سعد الحريرى، قد زار الفاتيكان مؤخرا والتقى البابا وشرح له المشاكل التي يعانى منها لبنان وطلب من قداسته مساعدة”، مؤكدًا حرص ‏قداسة البابا على العيش المشترك في ‫لبنان وهو ينظر إلى اللبنانيين كجسم واحد وكرسالة ينبثق منها الاعتدال والعيش الواحد. وفق الحساب الرسمى لسعد الحريرى على “تويتر”.


وأضاف الحريرى، أن ‏المبادرة الفرنسية قائمة حتى الآن، وأظن أن الفاتيكان يعلم أكثر من الجميع أساس المشكلة في لبنان، و‏ما يحصل في لبنان هو أن هناك فريق يريد اقتصاد حر، وفريق آخر يريد أن يضع يده على الكهرباء وغيرها ويريد العمل مع جهة واحدة اقتصادية.


وعن الزيارة المنتظرة لبابا الفاتيكان لبيروت، قال الحريرى: “البابا قال إنه سيزرو لبنان لكن بعد أن تتشكل الحكومة الجديدة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل