اول تعليق للادارة الاميركية بشأن اتهام الجيش السوري بهجوم سراقب

العالم – سوريا

واعلنت الولايات المتحدة، يوم امس الأربعاء، عن تاييدها للاستنتاجات المتحيزة وغير الدقيقة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تزعم بأن القوات الجوية السورية استخدمت غاز الكلور، في هجوم على مدينة سراقب جنوبي حلب عام 2018.

وبرغم ان المنظمة الدولية اعترفت مسبقا بتفكيك سوريا لبرنامجها الكيميائي لكنها لازالت تعتمد على سياسة توجيه الاتهام لسوريا من اجل اغراض سياسية وزعم المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، ان الحكومة السورية لازالت تحتفظ بمواد كيميائية كافية لاستخدام غاز السارين، لإنتاج ونشر الكلور، وتطوير أسلحة كيميائية جديدة بحسب زعمه.

وبعد موجة الاعتراضات الشديدة ضد العقوبات التي تفرضها ضد سوريا تحاول الادارة الاميركية تبرير جرائمها بحق الشعب السوري ومحاولات تجويعه وافقاره من خلال هذه المزاعم التي لااساس لها وتستخدمها عادة لتبرير وضع عقوبات جديدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل