“المهرة إيزيس” وصاحبتها.. قصة بريطانية تواجه تهم تمويل إرهاب بسبب اسم حصان


تواجه أم بريطانية أزمة كبري بعدما تم تصنيفها من قبل الإنتربول “إرهابية محتملة”، والسبب اسم حصانتها المدعوة “داعش”، والذى أثار أزمة بعدما تلقت السيدة تحويلات مالية حملت مهرتها، ودون عليها “أموال لداعش”.


تفاصيل القصة نشرتها صحيفة “ذا صن” البريطانية الخميس، حيث شعرت سوزان جوفينداسامي بالصدمة عندما علمت أن مبلغ 500 جنيه إسترليني أرسلته لمدرب الخيول عن طريق الانترنت تم تجميده مؤقتا بسبب اسم المعاملة، حيث يحمل حصان سوزان اسم “ISIS” والتي ترمز باللغة الإنجليزية الى تنظيم داعش الإرهابي.


فشلت سوزان التى لديها شغف تجاه الحضارة المصرية القديمة في تحديد أن المشكلة كانت في صياغتها حيث أرسلت مبلغ من الأموال لتغطية تكاليف معسكر للخيول العربية حيث تدرب فيه حصانها البالغ من العمر 9 سنوات والذي يحمل اسم إيزيس نسبة للملكة المصرية “ISIS“.


مرت ثلاثة أيام فقط عندما قال المعسكر إنه لم يتسلم تحول النقود، ولاحظت حالة معلقة مؤقتة في المعاملة وتم الاتصال بها من قبل الشركة بعد إدراكها لوجود مشكلة.


 


وتقول سوزان، التي كانت تمتلك في السابق خيولًا تدعى فرعون ونفرتيتي ، إنها أُجبرت على أن تشرح للشركة والإنتربول أنها كانت تدفع مقابل تدريب حصانها ولا تمول الإرهاب.


وأكدت أنها اضطرت حتى إلى تقديم جواز سفر حيوانها الأليف لإثبات أن “ISIS” هو بالفعل اسمها الحقيقي والتوقيع على إعلان يؤكد عدم وجود أي صلة لها بالمنظمة الإرهابية.


قالت سوزان: “أعلم أنني فعلت شيئا غير مقبول ومثير للريبة.. “سميت التحويل أموال لداعش، وأرسلت الأموال.. أدركت أنه كانت هناك مشكلة بعد ثلاثة أيام فقط عندما قال معسكر التدريب إن الأموال لم تصل”.


بصفتها من أشد المعجبين بمصر القديمة ، كانت سوزان قد زارت شرم الشيخ عدة مرات وشعرت بالإلهام عندما رات الاثار القديمة، وكشفت انها تمتلك غرفة نوم على الطراز المصري ورسمت عينًا ضخمة لحورس فوق إطار السرير.


وقالت: “أنا مهتمة حقًا بمصر القديمة.. إيزيس هي إلهة الآلهة. إنها إلهة محترمة وذكية للغاية تتطلع إليها ، لقد مررت كثيرًا في حياتي .. عندما ولدت إيزيس ، لو كانت مذكر لكان قد دُعي أوزوريس. عندما علمت أنها مهرة، عرفت أن إيزيس هو اسمها.”


وأضافت سوزان ، وهي محبة للخيول ، إنها أصيبت بالخوف بسبب الخطأ ، لكنها شعرت بالارتياح لعدم حدوث أي ضرر.


وأوضح متحدث باسم شركة تحويل الأموال ان اللوائح الحكومية تتطلب ان تقوم شركة المدفوعات بفحص جميع المعاملات بحثا عن مراجع او توجهات إرهابية، قائلا: “نحن نفعل كل ما في وسعنا لإزالة الإشارات التي لا علاقة لها بالإرهاب، ونعمل مع العملاء لحل أي مشاكل قد تنشأ عن غير قصد بسرعة.”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل