العثور على جثث 12 شخصا مذبوحين بعد هجوم لداعش على بلدة بالما بموزمبيق


أكد قائد بالشرطة فى موزمبيق، العثور على جثث 12 شخصا، يحتمل أنهم أجانب، مذبوحين بعد هجوم تبناه تنظيم “داعش” على بلدة بالما شمالي البلاد، بالقرب من مشاريع غاز طبيعى، وقال قائد الشرطة بيدرو دا سيلفا لمحطة (تي. في. إم) التلفزيونية الحكومية، بحسب ” روسيا اليوم” إنه “لا نستطيع التأكد من جنسيات القتلى، وأعتقد أنهم أجانب لأنهم ذوو بشرة بيضاء”.


وأضاف: “تم تقييدهم وقطع رؤوسهم هنا، ولقد دفنا الجثث فيها”، مشيرا إلى أجزاء من الأرض، وتأتى الأنباء، فى الوقت الذى يختتم فيه زعماء المنطقة اجتماعا اليوم الخميس، لبحث الاستجابة لأعمال العنف فى الدولة الواقعة في جنوب إفريقيا.


وينشط متشددون مرتبطون بتنظيم “داعش” الإرهابي، بشكل متزايد منذ عام 2017 في مقاطعة كابو ديلغادو الشمالية حيث تقع بالما، لكن ليس من الواضح إن كان لديهم هدف موحد.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل