“الشؤون الإسلامية”: توزيع مليون نسخة من المصحف الشريف لـ29 دولة بأكثر من 21 لغة


باشرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمملكة العربية السعودية، على شحن مليون ومئتي ألف نسخة من المصاحف بمختلف الأحجام هدية من خادم الحرمين الشريفين، وترجمات معاني كلمات القرآن الكريم بأكثر من 21 لغة عالمية إلى 29 دولة موزعة في جميع قارات العالم بالتنسيق مع سفارات المملكة والمراكز الإسلامية والثقافية التابعة للمملكة في تلك الدول، حيث بدأت الوزارة بشحن الكميات للدول وفق الإجراءات الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا، وفق بيان لسفارة السعودية.


وأوضح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن المجمع بدأ بتنفيذ التوجيه الكريم فور صدوره لتصل كميات المصاحف لكل الدول المستهدفة بهذه الهدية وفق الإجراءات الصحية في عمليات الشحن والتوصيل عبر الشركات المتخصصة في ذلك.


ونوه وزير الشؤون الإسلامية بالدعم الذي يلقاه المجمع من القيادة الرشيدة التي أسهمت في تحقيق نقلات نوعية للإنجازات التي حققها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف تمثلت بمضاعفة الإنتاج من جميع الإصدارات واللغات حتى وصل إلى أكثر من 18.5 مليون خلال هذا العام رغم الجائحة وبجودة عالية.


ومن جهة أخرى، تقوم خدمات السقيا بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك بتوزيع 200 ألف عبوة يوميا لقاصدى بيت الله الحرام من الزوار والمعتمرين والمصلين، وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة في المسجد الحرام من عبوات زمزم ذات الاستخدام الواحد عن طريق عربات خاصة عددها حوالى 50 عربة على عامة المطاف، والمصليات عامة، في الدور الأول، وعامة توسعة الملك فهد، وكذلك توسعة الملك عبدالله وساحاته.


وجرى دعم عامة المداخل والسلالم بفرق حقائب ماء زمزم المحمولة على الظهر ذات الاستخدام الواحد على المصليات والمطاف والساحات والزوّار، الذى يصل عددها لحوالي 20 حقيبة أسطوانية، وغيرها من طرق التوزيع المتبعة في المسجد الحرام.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل