السفير حداد: الدول الراعية للإرهاب سخرت كل أدواتها لدعم الإرهابيين

العالم – سوريا

وقال حداد خلال مؤتمر صحفي اليوم عبر الفيديو في وكالة (روسيا اليوم) بمناسبة عيد الجلاء إن “الدول الراعية للإرهاب سخرت كل أدواتها السياسية والإعلامية والمالية واللوجستية لدعم التنظيمات الإرهابية التي تسببت بالألم والمآسي للشعب السوري”.

وأشار إلى أن ما يسمى (التحالف الدولي ضد الإرهاب) بقيادة الولايات المتحدة هو تحالف غير شرعي تم تشكيله خارج إطار الشرعية الدولية ويمارس عدواناً عسكرياً مباشراً على سوريا يستهدف سيادتها وسلامة أراضيها وإنجازه الوحيد في كل ما قام به هو قتل المدنيين السوريين وتجويع وتشريد الآلاف منهم إضافة إلى عمليات تهريب الآثار والنفط من سوريا ونهب مقدراتها وثرواتها.

ولفت السفير حداد إلى أن صمود سوريا دفع الدول الداعمة للإرهاب للجوء إلى الإرهاب الاقتصادي كأداة للتأثير على المواطن السوري وعلى الحكومة والضغط عليها لتقديم التنازلات السياسية مبيناً أن سوريا تؤمن بأن آفاق حل الأزمة فيها يجب أن تنطلق من الالتزام بسيادتها ووحدة وسلامة أراضيها وتحرير المناطق المحتلة أمريكياً وتركياً.

وأشار حداد إلى أن الشعب السوري توج نضاله ضد الاستعمار بجلاء المحتل الفرنسي عن أرض سوريا في الـ 17 من نيسان 1946 ليشكل بذلك علامة فارقة بين مرحلتين مرحلة الاستعمار بظلمها واستبدادها ومرحلة الاستقلال بمناخها الحر والآمال العريضة بمستقبل واعد لسوريا تستعيد فيه مكانتها التاريخية.

وأكد حداد أن الجلاء سيبقى منقوصاً طالما أن هناك أرضاً سوريا محتلة وطالما أن هناك جندياً غريباً غاصباً فوقها سواء في الجولان المحتل أو في منطقة الجزيرة أو في إدلب وغيرها من المناطق الأخرى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل