الخارجية الروسية تستدعي سفراء دول البلطيق وسلوفاكيا بعد طرد دبلوماسيين روس


أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها ستستدعي سفراء إستونيا ولاتفيا وليتوانيا في الـ28 من أبريل على خلفية طرد دبلوماسيين روس من هذه الدول.


وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولينكو، أعلن أن كييف سترد بالمثل على طرد أحد دبلوماسييها من روسيا في وقت قريب، مشيرا إلى أن قرار موسكو بطرد الدبلوماسي الأوكراني غير منطقي.


ونقلت وكالة (آر بي كا أوكرانيا) عن نيكولينكو قوله “لا يوجد أي منطق في إعلان أحد دبلوماسيي السفارة الأوكرانية في موسكو شخصا غير مرغوب به.. لا يوجد سبب لهذا، هذا القرار يؤكد النهج الذي اختارته روسيا للتصعيد مع أوكرانيا، وردنا على هذا الاستفزاز لن يتأخر“.


وأضاف “ستعلن وزارة الخارجية قريبا عن طرد أحد الدبلوماسيين الروس من أوكرانيا، عملا بمبدأ المعاملة بالمثل”، مشيرا إلى أن بيان وزارة الخارجية الروسية بشأن طرد موظف بالسفارة الأوكرانية هو استفزاز آخر.


يذكر أنه في ظل تصاعد التوتر بين البلدين، أعلنت موسكو عن احتجاز دبلوماسي أوكراني بتهمة محاولة الحصول على معلومات سرية وطُلب منه مغادرة البلاد.. ومن جانبها، اعتبرت كييف هذا الأمر استفزازا، مؤكدة أنها سترد بطرد دبلوماسي روسي في غضون 72 ساعة.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل