الإكوادور وبيرو وبوليفيا يحتفلون بالانتخابات لتحديد مصيرهم السياسى


تعقد ثلاث دول فى أمريكا اللاتينية اليوم انتخابات، وهم الإكوادور وبيرو وبوليفيا اليوم الأحد لتحديد مستقبلها السياسى، من خلال الانتخابات الرئاسية والإقليمية.


وتعقد الإكوادور جولة ثانية بين أندريس أراوز من حزب فورزا كومبروميسو الاجتماعى، وجييرمو لاسو من حزب ثيرو، حسبما قالت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية.


وأشارت الصحيفة إلى أن بيرو أيضا ستجرى انتخابات تهدف إلى إنهاء الأزمة السياسية التى خلفتها مع 4 رؤساء فى السنوات الأخيرة، كما تخوض بوليفيا جولة ثانية من الانتخابات الإقليمية فى أربع مقاطعات.


فى الإكوادور، سيصل الرئيس الجديد وسط استقطاب حاد، فى تصويت قريب جدًا بين مرشح يمين الوسط ووريث رافائيل كوريا. على الرغم من أن الرئيس السابق كوريا لا يزال مؤثرًا فى إمالة التوازن إلى اليسار، إلا أن الجولة الثانية قسمت مجموعات السكان الأصليين حول ما إذا كان يجب دعم مرشح كوريسمو أم لا.


فى بيرو، تأتى الانتخابات الرئاسية والكونجرس وسط أزمة سياسية ولامبالاة كبيرة من المواطنين المتشككين فى الفساد والفقر والمحاكمات والاستقالات السياسية المتكررة، فى بلد كان له أربعة رؤساء فى السنوات الخمس الماضية.


وبوليفيا من جانبها قصة مختلفة، فالانتخابات إقليمية وفى أربع مقاطعات فقط، حيث تم استدعاء جولة ثانية. ومع ذلك، فهى محاولة حاسمة لقياس القوة التى تتمتع بها الحركة الاشتراكية الحاكمة فى المدن الرئيسية، بعد استعادة الرئاسة فى نوفمبر الماضى.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل