هل يخرج حزب العمال الكردستاني من سوريا بضغط أمريكي؟

أعلن السفير جيمس جيفري، المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا أن الولايات المتحدة تسعى لتقليص وجود حزب العمال الكردستاني “بي بي كي” في سوريا والقضاء عليه.

وبحسب موقع “ميديل إيست مونيتور”، فقد أكد جيفري أن حزب العمال الكردستاني “منظمة إرهابية” وقال: “نريد أن نرى كادر حزب العمال الكردستاني يغادر سوريا”.

وأقر بأن وجودها في الدولة التي مزقتها الحرب “هو سبب رئيسي لوجود توتر مع تركيا في الشمال الشرقي، و نريد الحد من هذا التوتر”.

اقرأ أيضاً : ما هي أول كلمات بايدن بعد فوزه بالإنتخابات؟

وقال إن السبب الرئيسي وراء هدف الولايات المتحدة للحد من هذا التوتر يرجع إلى حقيقة أنه “في جميع المناطق الأخرى باستثناء الشمال الشرقي، لدينا تنسيق وثيق للغاية مع تركيا بشأن الوضع السوري”. وأضاف أنه “حتى في الشمال الشرقي، كما قلت، لدينا اتفاق مع تركيا فيما يتعلق [بالحركة] العسكرية”.

تحالفت الولايات المتحدة على مدى السنوات القليلة الماضية مع الميليشيات الكردية في شمال شرق سوريا مثل وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية، حيث قامت بتسليحها ومساعدتها عسكريًا في معركتها السابقة ضدها “داعش”.

اقرأ أيضاً : جيفري يستقيل من منصبه قبيل طرده من قبل بايدن!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل