ما فحوى رسالة شوغالي إلى مبعوثة الأمم المتحدة؟!

لا تزال قضية إعتقال عالم الإجتماع الروسي مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان محل جدل كبير في روسيا والعالم، وتتوالى الرسائل من الرسمية وشبه الرسمية لكل المعنيين في ليبيا في محاولة إطلاق سراحهما وآخرها إرسال رسالة من المعتقل مكسيم شوغالي إلى مبعوثة الأمم المتحدة ستيفاني ويليامز، للإفراج عنه ومترجمه.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

فلقد تم إرسال رسالة إلى الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني ويليامز، خاصة وأن الآن ملتقى تونس بتنظيم ورعاية الأمم المتحدة ممثلاً بوليامز، والذي يضم 75 مشاركاً من ليبيا يمثلون كافة الشرائح الليبية.

والجدير بالذكر انه في 17 مايو/ أيار من العام 2019، تم إعتقال عالم الإجتماع الروسي مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان اللذان كان في زيارة رسمية للعاصمة الليبية طرابلس، وهم الآن معتقلون من عام ونصف على أيدي متطرفين إسلاميين يتبعون لقوات الأمن في حكومة الوفاق الليبية، دون محاكمة أو دون توجيه تهم.

إقرأ أيضاً: ملتقى تونس . .بازارات مناصب ومصالح غربية حول ليبيا

الأمر اللافت الآخر، أنه وقبل أسبوعين من الآن كان من المتوقع الإفراج عن المواطنين الروسيين خاصة وأن ذلك تزامن مع ملتقى تونس برعاية الأمم المتحدة والذي يضم أشخاص على صلات بهذا الملف، على الأرجح ، يريدون استخدام عالم الاجتماع الروسي شوغالي ومترجمه للمساومة السياسية، خاصة بعد ترشيح اسم فتحي باشاغا كمرشح لمنصب رئيس وزراء ليبيا وهو له صلة ودور في قضية الإختطاف تلك.

وهذا ما دفع إلى الطلب من مبعوثة الأمم المتحدة شخصياً التدخل في هذا الامر خلال مشاركتها في ملتقى تونس على أن يكون الإفراج عن المواطنين الروس كشرط رئيس في العملية السياسية الليبية.

إقرأ أيضاً: روسيا تصوت بالرفض على قرار التصويت الإلكتروني

وختم شوغالي رسالته كالتالي: “أنا متأكد من أنكم، كممثل للأمم المتحدة، تقومون بمهمة حفظ سلام في ليبيا، قادرون من أجل السلام في ليبيا، مسترشدين بمبادئ سيادة حقوق الإنسان، على تنظيم الإفراج عن مكسيم شوغالي وسامر سويفان ، اللذين حرموا دون مبرر من حريتهم.

إقرأ أيضاً: 31 إنتهاك لوقف إطلاق النار سجلته روسيا بينما تركيا صامتة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل