لن يتمكن ترامب من الانتقام من بايدن في سوريا

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول التغيرات المحتملة في الوجود العسكري الأمريكي في سوريا مع مجيء بايدن.

وجاء في المقال: جرت محادثة فيديو بين الرئيسين، فلاديمير بوتين وبشار الأسد، حول الأوضاع في سوريا، على خلفية إعداد لاعبين شرق أوسطيين لتغيير محتمل في معايير الوجود الأمريكي في المنطقة، بعد فوز جوزيف بايدن في الانتخابات الأمريكية.

ولطالما شكلت سوريا إحدى نقاط الخلاف، بين فريق السيد الحالي للبيت الأبيض دونالد ترامب والمعسكر الديمقراطي. وأمام ترامب، الآن، عدة أشهر ليجعل من الصعب قدر الإمكان على الإدارة المستقبلية العمل على أي من الملفات.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري يوري لامين، لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “يمكن توقع العديد من” الهدايا “من ترامب للإدارة المقبلة. لكن، من غير المرجح أن يتخذ البيت الأبيض إجراءات جذرية في الاتجاه السوري، الآن. فأقرب الحلفاء الإقليميين للولايات المتحدة، مثل المملكة العربية السعودية، يعارضون الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من سوريا”. وبحسب ليامين، فمن المألوف أن تصغي إدارة ترامب إلى هؤلاء اللاعبين الشرق أوسطيين.

كما شكك الباحث الزائر في معهد الشرق الأوسط (MEI) بواشنطن، وخبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، أنطون مارداسوف، في أن يتخذ فريق ترامب قرارا بسحب الخبراء العسكريين من سوريا. وقال لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “اتخاذ مثل هذا القرار، يعني قطع سلسلة الدعم الاقتصادي بأكملها، عن القبائل المحلية والأكراد من بيع النفط. فالحافز المالي، لا يسمح للأكراد فقط، إنما وللقبائل أيضا بالحفاظ على موقف مستقل، ودفع رواتب الفصائل وعدم التحوّل إلى جانب الأسد”.

وقال: “يتمتع الجيش الأمريكي بمستوى كافٍ من الحرية للعمل في هذه المنطقة. وقد تتخذ واشنطن بعض القرارات فيما يتعلق بالتنازل عن نقاط معينة في الشمال الشرقي أو في مثلث سوريا- الأردن- العراق، لكنني أعتقد بأن العسكريين سيحاولون تخفيف تأثيرها. قد يحاول ترامب التأكيد على التفاعل مع تركيا، لكن من المستبعد أن يؤدي هذا إلى أمر جذري، خاصة وأن الإدارة الجديدة ستظل تسعى بشكل عام للتأكيد على التضامن داخل الناتو”.

اقرأ أيضاً : هل ينفذ بايدن ما وعد به ويتخلّص من إردوغان ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل