قسد وتصاعد منحنى قتلاها على أيدي مجهولين

قتل 4 من مسلحي ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي وأصيب آخرون جراء هجمات متفرقة على تحركاتهم ومواقعهم من قبل مجهولين بريفي الرقة ودير الزور، شمال شرق سوريا.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقالت مصادر محلية من المنطقة إن مسلحين اثنين من ميليشيا قسد العميلة لقوات الاحتلال الأمريكي قتلا بهجوم شنه مجهولون استهدف سيارة عسكرية قرب مفرق الكرين غرب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

ولفتت المصادر إلى أن عبوة ناسفة كان زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لميليشيا قسد على طريق المنخر شرق الرقة ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف مسلحي الميليشيا كما أصيب عدد آخر باستهداف مجهولين بالأعيرة النارية لسيارة عسكرية تابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية العميلة على الطريق الواصل بين بلدتي الجرنية وتل عثمان غرب الرقة، في منطقة الجزيرة السورية.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تسعى لزعزعة الشرق الأوسط بخدعة “الإنسحاب”

وفي دير الزور قالت مصادر محلية إن قياديا من ميليشيا قسد قتل برصاص مجهولين في بلدة ذيبان شرق المدينة كما قتل مسلح آخر من الميليشيا برصاص مجهولين في بلدة الحوايج في الريف الشرقي لدير الزور.

وشهدت المناطق التي ينتشر فيها مسلحو ميليشيا قسد في الجزيرة السورية خلال الأشهر الأخيرة تصاعدا في الهجمات التي يشنها مجهولون ضد هذه الميليشيا وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من مسلحيها.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تستغل الفوضى الأمريكية في عين عيسى!

والجدير بالذكر أن سيارة وحاجز لميليشيات قوات سوريا الديمقراطية العميلة للاحتلال الأميركي تعرضت قبل بضعة أيام لهجومين منفصلين في ريفي الحسكة الشرقي والرقة الغربي ما أدى إلى وقوع عدد من مسلحيها بين قتيل وجريح، وأفادت مصادر محلية، بأن مسلحاً من الميليشيا أصيب برصاص مجهولين في مخيم الهول شرق الحسكة، على حين انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارة للميليشيات قرب قرية السلحبية غرب مدينة الرقة ما أدى إلى وقوع من فيها من المسلحين بين قتيل ومصاب.

إلى ذلك، قتل 14 مسلحاً من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأمير كي، ومسلحين اثنين من التنظيمات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي في اشتباكات مسلحة بين الطرفين اليوم الجمعة في محيط مدينة رأس العين المحتلة بريف الحسكة، وقالت مصادر أهلية: إن الاشتباكات بين قسد والإرهابيين جاءت بعد عملية تسلل لمسلحي الميليشيا في قرية أم شعفة على محور تل تمر بريف رأس العين الجنوبي الشرقي بريف الحسكة شمال شرق البلاد.

المصدر: سانا.

إقرأ أيضاً: الجولان السوري سيبقى سوريّاً وبومبيو خادم “إسرائيل”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل