قسد تنشئ فصيلاً عسكرياً لحراسة النفط السوري المسروق

ذكرت مواقع إعلامية أن ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة لقوات الإحتلال الأمريكي في منطقة الجزيرة السورية، أنها بدأت بتشكيل جسم عسكري جديد بدعم من قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

الذراع العسكري الذي ستنشئه قسد سيحمل إسم قوات حرس الحقول النفطية، ويأتي تشكيل الذراع الجديد للتنظيم الانفصالي بمهمة حماية الحقول النفطية المسروقة والتي تحتلها الولايات المتحدة، ومجموعات “قسد” التابعة لها في مناطق شمال شرق سوريا.

وستتولى مسؤولية تدريب الذراع العسكري الجديد و تأهيله و تجهيزه قوات الاحتلال الأمريكي، ضمن إطار ما يسمى “التحالف الدولي”، ويخضع عناصر “قوات حرس الحدود النفطية” لتدريبات عسكرية من قبل ميليشيات قسد وقوات التحالف في قاعدة حقل العمر النفطي بريف ديرالزور الشرقي، ولم يتم إلى الآن تخريجهم أو تسليمهم أي مهام عسكرية.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تزيل الجدار الإسمنتي بريف الدرباسية والسبب؟

وتتمركز أهم حقول النفط والغاز السورية، في محافظتي دير الزور والحسكة، حيث تسيطر قوات الاحتلال الأمريكية على حقل “العمر” النفطي، الذي يعد أكبر حقول النفط في سوريا مساحة وإنتاجاً، كما تسيطر قوات الاحتلال الأميركي على حقل “التنك”، وهو من أكبر الحقول في سوريا بعد حقل “العمر”، ويقع في بادية الشعيطات بريف دير الزور الشرقي.

يذكر أن سوريا تعاني من أزمة في تأمين المحروقات والمشتقات النفطية، بسبب سيطرة الاحتلال الأميركي ومرتزقته من ميليشيات قسد على الحقول النفطية التي كانت تؤمن الاحتياجات الأساسية للبلاد من المحروقات.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تخلي نقطة مراقبة جديدة لها في ريف حلب

وفي سياق منفصل اختطفت قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي عدداً من الشبان في مدينة القامشلي بريف الحسكة لإجبارهم على القتال في صفوفها، وذكرت مصادر محلية أن مسلحين من الميليشيا داهموا أحياء في مدينة القامشلي بريف الحسكة وأقدموا على اختطاف عدد من الشبان وسوقهم تحت تهديد السلاح إلى معسكرات تدريب لزجهم في القتال في صفوفها قسراً.

وداهمت مجموعات مسلحة من قسد مدعومة بحوامات قوات الاحتلال الأمريكي أمس عدداً من منازل الأهالي في مدينة البصيرة ومحيطها بريف دير الزور الشرقي واختطفت 5 مدنيين واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: القوات التركية المحتلة تعتدي على صوامع “قزعلي” بتل أبيض

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل