قسد تنذر 32 عائلة سورية بإخلاء منازلها في الحسكة

تتواصل ممارسات ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – العميلة لقوات الإحتلال الأمريكي، بتهجير المدنيين من بيوتهم تحت تهديد السلاح، بمقابل ذلك، وجراء هذه الممارسات كثرت الإستهدافات ضد هذه الميليشيا في الآونة الأخيرة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي إطار ممارساتها المتماهية مع مخططات الاحتلال الأميركي في المنطقة وتهجير المواطنين الذين يعارضونها في منطقة الجزيرة هددت ميليشيات قسد 32 أسرة مقيمة في مساكن الشرطة بحي الصالحية في مدينة الحسكة وأنذرتها بإخلاء منازلها، وفق ما ذكرت مصادر أهلية اليوم الأربعاء.

وذكرت المصادر، أن ميليشيات قسد وزعت إنذارات بإخلاء 32 منزلاً في مساكن الشرطة بالحي وهددت باستخدام القوة في حال عدم امتثال أصحابها لذلك.

إقرأ أيضاً: إيطاليا .. مؤتمر ليبيا والمتوسط يفنّد تهديدات باشاغا على أوروبا

وفي الـ20 من الشهر الماضي استولت الميليشيات على مساكن الشرطة في حي غويران بمدينة الحسكة وطردت الأهالي منها بالقوة ما أدى إلى وقوع إصابات بينهم.

وتأتى هذه الانتهاكات في سياق استكمال ميليشيات قسد الاستيلاء بالقوة على الأبنية الحكومية ومنازل المواطنين في مواقع انتشار قوات الاحتلال الأميركي حيث قامت خلال الفترات السابقة بالاستيلاء على مبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران وبناء الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمدينة الرياضية وجزء من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري وقامت بطرد العاملين من تلك الأبنية.

إقرأ أيضاً: بايدن يتقدم على ترامب في نتائج الإنتخابات الرئاسية

وبموازاة ذلك، تواصلت الهجمات ضد نقاط انتشار ومحاور تحرك ميليشيات قسد العميلة للاحتلال الأميركي حيث قتل أحد مسلحيها وأصيب آخران برصاص مجهولين بريفي الحسكة ودير الزور اليوم الأربعاء.

وأفادت مصادر محلية من ريف دير الزور الشمالي بأن مجهولين هاجموا نقطة لميليشيات قسد على ضفة نهر الخابور المقابلة لقرية الحجنة ما أدى إلى مقتل مسلح وإصابة آخر.

وفي مخيم الهول شرق مدينة الحسكة ذكرت مصادر أن مسلحاً من الميليشيات أصيب اليوم برصاص مجهولين في أحد أقسام المخيم الذي يعاني فلتاناً أمنياً وظروفاً حياتية صعبة يعيشها قاطنوه حيث توفيت أمس طفلة جراء نقص الرعاية الصحية فيه.

وقتل وأصيب عدد من مسلحي ميليشيات قسد بينهم قيادي في الأول من الشهر الجاري على أيدي مجهولين عبر إطلاق النار واستهداف آلياتهم في سوق بلدة مركدة ومحيط بلدة أبو راسين بريف الحسكة وبعبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة للميليشيات على طريق حقل العمر شرق مدينة دير الزور.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: فرنسا تقرر حل حركة الذئاب الرمادية التركية المتطرفة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل