فيينا .. هجوم إرهابي على كنيس يهودي وإدانات دولية واسعة

أفادت وسائل إعلام في النمسا، مساء اليوم الإثنين، بوقوع هجوم على كنيس يهودي وإطلاق نار في وسط فيينا، أدى إلى سقوط 7 قتلى وعدد من الجرحى، فيما أكدت الشرطة انتشارها في منطقة الحادث.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وذكرت التقارير المحلية أن الهجوم استهدف أكبر كنيس يهودي في فيينا يقع في ساحة شويدنبلاتز، متحدثة عن مقتل 7 أشخاص وإصابة رجل شرطة بإطلاق نار، بدورها أكدت شرطة المدينة عبر “تويتر” أنها تنفذ عملية واسعة في المنطقة الأولى بـ فيينا مشيرة إلى أنها نشرت كل القوات المتاحة للتعامل مع الوضع.

وأفادت الشرطة، بوقوع عمليات عدة لتبادل إطلاق النار، لافتة إلى وجود إصابات، ودعت الناس إلى تجنب زيارة المواقع العامة في المنطقة، في حين أكدت وزارة الداخلية النمساوية إصابة ضابط شرطة بجروح خطيرة جراء إطلاق النار.

إقرأ أيضاً: واشنطن تضغط على قبرص لمنع البحرية الروسية دخول موانئها

من جانبها أفادت صحيفة كرونين تسايتونج بوقوع هجوم على كنيس وإطلاق أعيرة نارية، مشيرة إلى أن الهجوم وقع في الشارع الذي يضم الكنيس الرئيس في المدينة ونشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من وسط فيينا توثق انتشاراً كثيفاً لعناصر الشرطة، وسط أنباء تفيد بأن الكنيس تعرض لهجوم من قبل مجموعة مسلحين.

إلى ذلك، أدان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشدة، الهجوم الذي شهدته فيينا، الليلة الماضية، في حين أعلن وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر صباح اليوم الثلاثاء، أن منفّذ الهجوم الذي قتلته الشرطة بعد اعتداء مساء الإثنين، أوقع أربعة قتلى كان من أنصار تنظيم داعش الإرهابي.

إقرأ أيضاً: روسيا ..عمليات إرهابية مرتقبة بشن غارات على المدنيين.. لإتهام؟!

وقال المكتب الصحفي للكرملين: إن الرئيس الروسي أعرب لرئيس النمسا، ألكسندر فان دير بيلن، وللمستشار سيباستيان كورتس، في برقية، عن تعازيه في ضحايا الهجوم، وأضاف المكتب الصحفي: إن بوتين أكد في برقية التعزية أن الهجوم الوحشي يؤكد مرة أخرى الجوهر اللاإنساني للإرهاب، كما أعرب عن ثقته في أن قوى الإرهاب لن تتمكن من ترهيب أحد، ولن تنجح في بث الفتنة والعداوة بين الناس بمختلف أديانهم.

على خط مواز أعلن وزير الداخلية النمساوي صباح اليوم، حسبما ذكرت وكالة “أ ف ب”، أن المحققين دخلوا إلى شقة المهاجم بعد تفجير الباب من دون إعطاء المزيد من التفاصيل حول المهاجم، مضيفاً: إن المهاجم “كان مدججاً بالسلاح” مع بندقية رشاشة وحزام متفجرات تبين أنه وهمي، وأشار أن المحققين يحاولون تحديد العدد لأن النيران حصلت في مواقع مختلفة في إحدى الشقق في فيينا يوم الأمس.

مصدر الأخبار: وكالات.

إقرأ أيضاً: تركيا تبدأ حرب التصريحات “الكاذبة” ضد روسيا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل