سوريا ماضية حتى النهاية في ملف عودة اللاجئين

لم تخف سوريا رغبتها رغم الأوضاع الصعبة التي تعترضها والتي أقساها العقوبات الأمريكية والحصار الغربي الخانق عليها، من حلحلة الملفات العالقة وفي مقدمتها ملف اللاجئين السوريين.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأكد وزير الإعلام عماد سارة، أن سوريا لديها الرغبة والإرادة والحماسة لعودة اللاجئين السوريين الذين هجرهم الإرهاب من وطنهم.

وقال سارة في تصريح للصحفيين على هامش فعاليات المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين الذي افتتح في قصر المؤتمرات بدمشق: إن إحدى رسائل المؤتمر هي تعرية الغرب والمحور الداعم للإرهاب ليس فقط في رفضهم القدوم والحضور للمشاركة في مؤتمر عودة اللاجئين وإنما أيضاً الضغط على الدول لعدم مشاركتها.

إقرأ أيضاً: دمشق .. كلمتا الخارجية الروسية والسياحة اللبنانية حول اللاجئين

وأضاف سارة، هم يستخدمون دائماً الورقة الإنسانية لتحقيق أهداف سياسية وهذا المؤتمر عراهم لأنهم استخدموا هذه الورقة في غير مكانها، وهم يريدون النيل من سوريا سياسياً وإنسانياً، ونحن قلنا لهم من خلال هذا المؤتمر إن عودة اللاجئين السوريين ليست قضية إنسانية فقط كما يعتبرونها، بل بالنسبة لسورية هي قضية إنسانية ووطنية في آن واحد.

وشدد سارة على أن اللاجئين السوريين الذين سيعودون إلى وطنهم سيجدون كل التسهيلات الممكنة لأن لدى الحكومة السورية ليس فقط الرغبة والإرادة وإنما الحماسة لعودتهم وسيساهمون بإعادة إعمار وبناء سوريا مجدداً.

إقرأ أيضاً: دمشق .. كلمات الصين وإيران حول اللاجئين السورين

وأكد وزير الإعلام، أن من يتشدقون بالحديث عن الحرية وحقوق الإنسان في المحور الداعم للإرهاب، هم أنفسهم من يمنعون عودة اللاجئين ويمارسون الحصار على سوريا للاستثمار في أوجاع وآلام السوريين والأمثلة على ذلك كثيرة من بينها سرقة النفط السوري وحرق محاصيل القمح ومنع وصول إمدادات النفط إلى الشعب السوري وفرض العقوبات على كل من يساعد في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

وبالتالي، سوريا ستكمل مشوار حل ملفاتها العالقة على الرغم من ضغوط الولايات المتحدة الأمريكية التي دعت إلى مقاطعة المؤتمر، وبالفعل أذعنت بعض الدول لهذا الأمر كمصر ودولة الإمارات، لكن هذا لن يثني الدولة السورية من تكثيف جهودها حتى إنهاء هذا الوضع الهجين الذي لم تألفه البلاد لولا تكالب الغرب الإستعماري عليها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + سانا.

إقرأ أيضاً: الرئيس الأسد لـ خاجي: مؤتمر دمشق خطوة مهمة لإغلاق ملف اللاجئين

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل