روسيا قد تنسحب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والسبب!

بعد تسييس التقارير المتعلقة بإتهام الدولة السورية بإستخدام الأسلحة الكيماوية في مناطق متفرقة من سوريا، على الرغم من تسليمها كامل مخزونها منذ العام 2014 وبحضور ممثلين دوليين، أكدوا هذا الأمر، ترى روسيا الإتحادية أن منظمة الأسلحة الكيميائية تفتقر إلى النهج الذي أنشأت لأجله، وإحتمالية إنسحابها أقوى من بقائها.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وعلى الرغم من تأكيد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا ومندوب سوريا الدائم بشار الجعفري من نقل غاز الكلور من ليبيا إلى الأراضي التركية وتحديداً من مدينة غازي عنتاب التركية، لكن يأبى المجتمع الدولي إلا أن يسيس هذا الواقع لصالح المحور المعادي لسوريا وهو أمر أصبح يفتقر إلى المعايير الأخلاقية التي يتعامل بها القانون الدولي.

وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، اليوم الخميس، أن بلاده قد تفكر في الانسحاب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إذا واصلت المنظمة سياسة الانحياز في مواقفها وإصدار القرارات ضد الدول غير المرغوب فيها من دون أدلة.

إقرأ أيضاً: قسد تتبنى إزدواجية المعايير .. تعتقل وتفرج عن دواعش

وقال نيبينزيا وفق وكالة نوفوستي في روسيا “تخيّلوا لو أننا انسحبنا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، سيقولون هذا المطلوب إثباته، ولكن إذا فقدت (المنظمة) كل مصداقيتها وأصبحت مجرد مكان لإصدار القرارات المتعلقة بالأنظمة غير المرغوب فيها، فمن المحتمل أن نفكر في الأمر، لكننا لن نقوم بخطوات مفاجئة.. وحول الخروج من المنظمة لا ننصح كذلك الآخرين”.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يتصدى لإرهابيين في بادية حماة

وحول انحياز المنظمة في مواقفها، أشار نيبينزيا إلى الاتهامات التي تم توجيهها إلى السلطات السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية، والتي أكدت موسكو ودمشق عدم وجود أي دليل على هذه الاتهامات.

وأضاف نيبينزيا: إن ما جرى مع العميل السابق سيرغي سكريبال، والناشط أليكسي نافالني، كذلك يأتي في إطار انحياز المنظمة التي لم تستند في بياناتها إلى أي حقائق أو دليل.

وشدد مندوب روسيا في الوقت نفسه على موقف بلاده التي تعتبر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية منظمة مهمّة، رغم أنها تفقد مصداقيتها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: سوريا .. جولات ميدانية للوفود في ثاني أيام المؤتمر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل