المقداد يشيد بمؤتمر دمشق.. وماذا قال عن الإنتخابات الرئاسية؟

وصف نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين السوريين الذي اختتم أعماله، مساء اليوم الخميس في دمشق، بأنه كان ناجحاً جداً، وأكد أن الانتخابات الرئاسية هي استحقاق يجب أن يتم في موعده وضمن الأصول المحددة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأكد المقداد وفق ما نقلت قناة الميادين، أن أبواب سوريا مفتوحة لكل اللاجئين لنبني البلاد معاً، وقال نحن على استعداد لتقديم السكن والطبابة والمدارس والغذاء لكل لاجىء يرغب بالعودة لسوريا.

ولفت المقداد إلى أن عدم مشاركة الدول الغربية وتحديداً أميركا بالمؤتمر دليل على ازدواجية المعايير، مشيراً إلى أن دولاً غربية تريد الاستثمار غير الأخلاقي بورقة اللاجئين السوريين.

إقرأ أيضاً: إستطلاع رأي: شعب ليبيا غير راضٍ لا سياسياً أو إقتصادياً

واعتبر نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن المؤتمر الدولي للاجئين ساهم بتعرية الغرب عندما أظهر رغبة سوريا بعودة أبنائها.

ولفت المقداد إلى أن الأصدقاء الروس واجهوا الإرهاب معنا في سوريا وتعرفوا على الخطط الأميركية والإسرائيلية.

واكد البيان الختامي للمؤتمر الذي عقد على مدى يومين في قصر الأمويين للمؤتمرات بـدمشق، بمشاركة 27 دولة عربية وأجنبية وعدد من المنظمات العاملة في سوريا، دعم وحدة وسيادة واستقلال سوريا وسلامة أراضيها، ومواجهة جميع المحاولات الرامية لتقويض سيادة سوريا، ومواصلة الحرب على الإرهاب حتى القضاء على جميع التنظيمات الإرهابية، وأن لا حل عسكرياً للأزمة في سوريا، وأن الحل سياسي يقوده وينفذه السوريون بأنفسهم.

إقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تريد إعلاء الإسلام السياسي في ليبيا

وشدد البيان على رفض جميع الإجراءات القسرية أحادية الجانب غير الشرعية وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا، وأكد البيان ضرورة المساعدة على العودة الآمنة الطوعية للمهجرين والنازحين إلى أماكن إقامتهم المختارة، وأن على المجتمع الدولي المساهمة في هذه العملية.

كما أكد البيان، أن سوريا ستواصل جهودها لتأمين عودة المهجرين من الخارج وتأمين حياة كريمة لهم، وأنها على استعداد ليس لإعادة مواطنيها إلى أرض الوطن فحسب بل مواصلة جميع الجهود لتوفير عيش كريم لهم.

وخلال فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر، قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا الكسندر لافرنتييف في اجتماع ثنائي مع وزير المهجرين اللبناني رمزي مشرفيه: إن البدء بشكل ناجح بتنفيذ مقررات هذا المؤتمر يكون حافزاً لإقامة جولة ثانية في لبنان وسوريا مهتمة وساعية لإعادة أبنائها، بينما قال مشرفيه: تمنينا على الجانب الروسي القيام بالمؤتمر الثاني في لبنان.

المصدر: الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: ليبيا .. تضائل فرص نجاح ملتقى تونس والسبب!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل