القوات التركية تنسحب من النقطة 11 والتالي نقطة تل طوقان

أنهت القوات التركية سحب قواتها من النقطة الثانية في قرية شير مغار بعد النقطة الأولى في مورك، مع توقعات بإستكمال الإنسحاب من نقطة مراقبة تل طوقان بريف إدلب الشرقي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

تحت جنح الظلام، غادرت بعد منتصف ليل أمس 50 شاحنة لجيش الاحتلال التركي، محملة بأسلحة ثقيلة ومعدات لوجستية، نقطة المراقبة الحادية عشرة في قرية “شيرمغار” الواقعة تحت سيطرة الحكومة السورية في جبل شحشبو بريف حماة الغربي مستكملة انسحابها من النقطة الثانية بعد نقطة “مورك” بريف حماة الشمالي والتي أخليت تماما في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

إقرأ أيضاً: جيفري يتنصل من مسؤولية بلاده في قضية حصار الشعب السوري

وأفادت مصادر أهلية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي وجنوبي طريق عام حلب اللاذقية أو طريق “إم -4″، أن شاحنات جيش الاحتلال المنسحبة من “شيرمغار” وصلت صباح اليوم إلى نقطة المراقبة قرب قرية “معراتا” ولم تتمكن من استكمال طريقها نحو بلدتي البارة وكنصفرة جنوبي جبل الزاوية بسبب وقوعهما على خطوط التماس مع الجيش العربي السوري حيث تدور اشتباكات في المنطقة مع ميليشيات النظام التركي منذ فجر اليوم.

وكان جيش الاحتلال التركي بدأ بإخلاء “شيرمغار” منذ 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بعدما سحب 7 شاحنات منها نحو نقطة المراقبة في تلة قرية “قوقفين” بجبل الزاوية ثم سحب بضع شاحنات منها في 3 الجاري في ظل تكتم إعلامي بعد أن أنهى تفكيك الأبراج والمعدات اللوجستية من النقطة التي أسسها في شباط الماضي دون تنسيق مع الضامن الروسي لـ “اتفاق سوتشي”.

إقرأ أيضاً: أردوغان يرسم خريطة تركيا الكبرى تضم أجزاء من سوريا

وتوقعت مصادر معارضة مقربة من ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”، التي أسستها تركيا من اتحاد 11 ميليشيا في إدلب الانتهاء من إخلاء “شيرمغار” نهاية الأسبوع القادم على أن تبدأ القوات التركية بالانسحاب تدريجياً من نقطة مراقبة “تل طوقان” بريف إدلب الشرقي على أن يشمل الانسحاب وعلى مراحل باقي النقاط المتمركزة بمحاذاة طريق عام حماة حلب والمعروف بطريق “إم -5″، مثل “معرحطاط” و”الصرمان” وفق جدول زمني ينتهي بنهاية العام الجاري “2020”.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: سوريا وليبيا وقره باغ والقرم.. هل سيسامح الكرملين أردوغان ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل