القوات الأمريكية وسيناريو الإنسحاب.. هل هو مقدمة حرب؟!

في خضم المعركة الإنتخابية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، وتغييرات في المسؤولين، تلاها خطوات إنسحاب بعض القوات الأمريكية من الأراضي السورية نحو العراق، سيناريو ما بين الحرب واللاحرب، فما حقيقة هذا الإنسحاب؟

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

نقلت وسائل اعلام عن مصادر بأن رتلاً لـ القوات الأمريكية انسحب من الأراضي السورية باتجاه العراق، عبر معبر اليعربية الوليد، يوم السبت الماضي، وذلك في تحرك لم تعرف أبعاده إن كان بداية لانسحاب أميركي كامل، أو ضمن تحركات عسكرية أميركية اعتيادية في المنطقة.

تلا ذلك إنسحاب رتل آخر من قاعدة الشدادي جنوب الحسكة فجر أمس باتجاه الأراضي العراقية، وسط تحليق مكثف لطائرات ما يسمى بـ”التحالف الدولي” في أجواء المنطقة وانتشار لعناصر مجموعات الحماية.

إقرأ أيضاً: البحرين تهرول نحو التطبيع .. وزير خارجية المنامة إلى الأراضي المحتلة

ووفقاً للمصادر فإن رتل القوات الأمريكية ضم 7 عربات عسكرية و3 شاحنات إضافة إلى ما يقارب الستين جندياً، في وقت لم تعلق به الولايات المتحدة أو المجموعات المدعومة منها على هذا الانسحاب وأسبابه.

إن تحركات القوات الأمريكية هذه جاءت بعد إعلان وزير الدفاع الجديد بالوكالة كريستوفر ميلر نيته تسريع وتيرة سحب قوات بلاده من منطقة الشرق الأوسط، وأفغانستان، حيث ذكر في رسالة وجهها إلى الجيش يوم أمس الأول أن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن، وأن جميع الحروب يجب أن تنتهي.

إقرأ أيضاً: البيرو .. الرئيس والكونغرس.. “الإنقلاب الأبيض”

وكان مطار خراب الجير في ريف المالكية، والذي يستخدمه ما يسمى “التحالف الدولي” للنقل الجوي، شهد حركة مكثفة غير اعتيادية لطائرات الشحن، لمدة خمس أيام على الأقل على التوالي، دون معرفة الأسباب.

بدورها، أكّدت مصادر مقربة من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة لـ القوات الأمريكية المحتلة أن ما حصل هو عمليات تبديل مناوبات اعتيادية تجري عادة كل ستة أشهر مرة على الأقل، مستبعدة أن يكون ذلك بداية لانسحاب أميركي من المنطقة، وهذا طبيعي لأن لا مصلحة للميليشيا بالإنسحاب نظراً لأن ذلك يعني نهاية عربدتها الإنفصالية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: قسد تتعرض لهجومين منفصلين يطيحان بعدد من ميليشياتها

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل