القوات الأمريكية تخرج رتلاً جديداً من ريف الحسكة نحو العراق

تواصل القوات الأمريكية سحب قطعها العسكرية من الشرق السوري نحو العراق في مشهد هو الثالث على التوالي، فهل هذا الإنسحاب حقيقي ام إعادة تموضع وتبديل بين الجنود والآليات؟ سؤال سيتبين بعد تسليم السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية مطلع العام الجديد 2021.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أخرجت القوات الأميركية المحتلة، اليوم الأربعاء، رتلاً جديداً يضم آليات وصهاريج من قواعدها غير الشرعية المنتشرة في الجزيرة السورية إلى الأراضي العراقية.

ونقلت وكالة “سانا السورية” عن مصادر: إن القوات الأمريكية المحتلة أخرجت صباحاً رتلاً مؤلفاً من 30 آلية وصهاريج وبرادات إلى العراق عبر معبر الوليد غير الشرعي من منطقة تل حميس بمنطقة القامشلي بريف الحسكة الشرقي.

إقرأ أيضاً: منفذ عرعر يدخل الخدمة وإنفراجات إقتصادية سورية

وأخرجت القوات الأميركية المحتلة أمس رتلاً مؤلفاً من 60 شاحنة تقل معدات وأسلحة وعدداً من صهاريج النفط والبرادات التابعة لقوات الاحتلال الأميركي عبر معبر اليعربية – ربيعة.

وتسيطر القوات الأمريكية المحتلة بالتواطؤ مع ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد على أغلبية حقول النفط في منطقة الجزيرة السورية، وأخرجت على مدى الأشهر الماضية مئات الشاحنات والصهاريج المحملة بالنفط السوري المسروق.

إقرأ أيضاً: روسيا .. لافروف وبيدرسون يجتمعان غداً لمناقشة الملف السوري

وكانت قد نقلت وسائل اعلام عن مصادر بأن رتلاً للجيش الأمريكي انسحب من الأراضي السورية باتجاه العراق، عبر معبر اليعربية الوليد، يوم السبت الماضي، وذلك في تحرك لم تعرف أبعاده إن كان بداية لانسحاب أميركي كامل، أو ضمن تحركات عسكرية أميركية اعتيادية في المنطقة.

تلا ذلك إنسحاب رتل آخر من قاعدة الشدادي جنوب الحسكة فجر أمس باتجاه الأراضي العراقية، وسط تحليق مكثف لطائرات ما يسمى بـ”التحالف الدولي” في أجواء المنطقة وانتشار لعناصر مجموعات الحماية، ووفقاً للمصادر فإن رتل الغزاة الأمريكيين ضم 7 عربات عسكرية و3 شاحنات إضافة إلى ما يقارب الستين جندياً، في وقت لم تعلق به الولايات المتحدة أو المجموعات المدعومة منها على هذا الانسحاب وأسبابه.

إن تحركات القوات الأمريكية هذه جاءت بعد إعلان وزير الدفاع الجديد بالوكالة كريستوفر ميلر نيته تسريع وتيرة سحب قوات بلاده من منطقة الشرق الأوسط، وأفغانستان، حيث ذكر في رسالة وجهها إلى الجيش يوم أمس الأول أن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن، وأن جميع الحروب يجب أن تنتهي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: ليبيا وفشل مؤتمر تونس والعودة إلى المربع الأول

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل