الرئيس فلاديمير بوتين يتصل بالرئيس الأسد عبر الفيديو

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، اتصالا عبر الفيديو مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد الرئيس الروسي خلال الاتصال، أن حجم الكارثة الإنسانية في سوريا لا يزال كبيرا، مشيرا إلى أن روسيا ستواصل بذل الجهود لتهدئة الوضع في سوريا.

وقال بوتين: “روسيا تؤيد عقد مؤتمر دولي حول اللاجئين والوفد الروسي سيكون من أكبر الوفود مشاركة”.

وأضاف: “هناك أكثر من 6.5 مليون لاجئ خارج سوريا معظمهم مواطنون قادرون على العمل. اللاجئون الشباب يمكن أن يشكلوا تهديدًا للدول المضيفة من خلال الوقوع تحت تأثير المتطرفين”.

اقرأ أيضاً : خطفوا والدها منذ 38 عاماً والرئيس الأسد منحها الجنسية السورية

ووصف بوتين العمل الجاري ضمن صيغة أستانا بشأن سوريا بالفعال وأكد: “حققنا معا الكثير وتم القضاء على بؤر الإرهاب”.

ومنذ عام 2017 تجري في نور سلطان (أستانا سابقاً)، محادثات حول الشأن السوري في إطار ما يسمى بصيغة أستانا، وفي كانون الثاني/ يناير 2018 استضافت مدينة سوتشي الروسية مؤتمر الحوار الوطني السوري ، الذي كان أول محاولة منذ بداية الصراع لجمع مجموعة واسعة من المشاركين في منصة تفاوض واحدة.

وكانت النتيجة الرئيسية للمؤتمر قرار إنشاء لجنة دستورية، تعمل في جنيف وتتمثل مهمتها الرئيسية في إعداد الإصلاح الدستوري.

وكان قد أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف صباح اليوم ، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيتحدث عبر الفيديو قريبا مع نظيره السوري، بشار الأسد.

وقال المتحدث الروسي للصحفيين، : “يعمل الرئيس حاليا في نوفو أوغاريوفو، على عدد من الاجتماعات، ونتوقع في المستقبل القريب جدا لقاء بالفيديو للرئيس مع نظيره السوري بشار الأسد”.

يذكر بأن الرئيس الأسد كان قد أعلن، في وقت سابق، لـ”سبوتنيك”، أن الاتصالات بينه والرئيس الروسي في الوقت الحالي، تتم بشكل رئيسي عبر الهاتف، بسبب القيود المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضاً : الرئيس بشار الأسد يصدر مرسوماً حول البدل الداخلي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل