الرئيس الأسد يكشف الأسباب الحقيقية للأزمة الإقتصادية

لطالما عوّد الرئيس الأسد شعبه على الشفافية والصدق في الأسباب الرئيسية خلف الأزمات التي تحيط بالبلاد، ومن بينها الأزمة الإقتصادية الصعبة جراء الحصار الغربي على سوريا، لكن للحكاية أسباب أخرى، فما هي؟

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

كشف الرئيس السوري بشار الأسد عن السبب الحقيقي وراء الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في البلاد، وأشار إلى أن ودائع السوريين المحتجزة في القطاع المصرفي اللبناني هي السبب الرئيسي

وقال الرئيس الأسد خلال جولة في معرض تجاري مقام في دمشق بمشاركة من منتجين من محافظة حلب: “القضية ليست الحصار، وإذا الحصار على حلب لم يقدر أن يؤثر، فإذن الحصار على سوريا كلها، والذي لا يمكن أن يكون أقسى من حصار حلب، لن يكون السبب وراء المشكلة (الاقتصادية) التي نمر فيها، هناك موضوع النفط نتأثر به وموضوع القمح وتوريده وحرقه في المناطق الشمالية الشرقية لا شك أن له تأثيراً.

إقرأ أيضاً: أردوغان يرسم خريطة تركيا الكبرى تضم أجزاء من سوريا

وأضاف الرئيس الأسد أن ودائع السوريين، التي تقدر بالمليارات والمحتجزة في القطاع المالي اللبناني هي السبب الرئيسي وراء الأزمة الإقتصادية التي تعاني منها البلاد.

وأوضح قائلا: إن “المشكلة الاقتصادية لها سبب آخر لا أحد يتكلم فيه وهو الأموال التي أخذها السوريون وأودعوها في لبنان وعندما أغلقت المصارف في لبنان دفعنا الثمن، هذا هو جوهر المشكلة التي لا يتكلم أحد بها، طبعا من السهل أن نلوم دائما الدولة والحكومة، الأخطاء موجودة لدى الجميع هذا موضوع آخر، لكن الأزمة الحالية ليست مرتبطة بالحصار، الحصار مستمر منذ سنوات ولا يعني هذا أن الحصار أمر جيد والأمريكان أبرياء، لكن الأزمة الحالية التي بدأت منذ حوالي عدة أشهر سببها هذا الموضوع (الأموال المودعة في لبنان).

إقرأ أيضاً: سوريا وليبيا وقره باغ والقرم.. هل سيسامح الكرملين أردوغان ؟

وأشار الرئيس الأسد إلى أن ودائع السوريين في المصارف اللبنانية تقدر ما بين 20 و42 مليار دولار، وقال: “لا نعرف ما الرقم الحقيقي، وهذا الرقم بالنسبة لاقتصاد مثل اقتصاد سوريا هو رقم مخيف.

وتفرض البنوك اللبنانية، التي تخشى نزوح رؤوس الأموال وتصارع أزمة حادة في العملات الصعبة، ضوابط صارمة على السحب وعلى تحويل الأموال للخارج منذ العام الماضي”2019″ الأمر الذي أثار غضب المودعين المحليين والأجانب العاجزين عن الوصول إلى مدخراتهم.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: جيفري يتنصل من مسؤولية بلاده في قضية حصار الشعب السوري

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل