الإستخبارات التركية تنتهي من تأسيس معتقل كبير في عفرين

تعود النظام التركي على إتباع سياسة كم الأفواه، وهذا تترجم جلياً في الإنقلاب الشهير العام 2015، عندما إعتقل أعداد كبيرة من معارضي حزب العدالة والتنمية، ومذاك الوقت تنشط الإستخبارات التركية في مراقبة هؤلاء داخل وخارج تركيا.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

الإستخبارات التركية أيضاً تنشط في مناطق سيطرة القوات التركية في سوريا، وتعمل على إعتقال جميع المخالفين لأوامرها حتى من الإرهابيين أنفسهم، لكن القسم الأكبر من الأكراد، فالجديد في هذا الموضوع إنشاء معتقل كبير في مدينة عفرين بريف حلب شمال غرب سوريا، بحسب معلومات أدلى بها الجيش الوطني السوري المعارض الموالي والتابع لجيش الإحتلال التركي في الشمال السوري، الذي أكد من إنتهاء القوات التركية من تأسيس معتقل كبير في منطقة عفرين المحتلة.

إقرأ أيضاً: جيفري يتنصل من مسؤولية بلاده في قضية حصار الشعب السوري

كشفت مصادر معارضة مقربة مما يسمى الجيش الوطني السوري المعارض، الذي أسسه النظام التركي في المناطق التي يحتلها بريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي، أن الإستخبارات التركية انتهت من تأسيس سجن جديد في منطقة عفرين التي احتلها نظام الرئيس رجب طيب أردوعان في مارس/ آذار عام 2018 شمالي حلب خاص بمن يطلق عليهم المعتقلين “التكفيريين” لديه ولدى الميليشيات التابعة لها.

إقرأ أيضاً: الرئيس الأسد يكشف الأسباب الحقيقية للأزمة الإقتصادية

وأفادت المصادر أن السجن الجديد الذي تديره وتشرف عليه الإستخبارات التركية بشكل مباشر قريب من الحدود التركية – السورية في بلدة ميدان أكبس التي تتبع إلى ناحية راجو، وهو عبارة عن مبنى خاص جرى تحويله إلى سجن يتسع لأكثر من 300 معتقل جرى نقل أكثر من 100 منهم من باقي السجون الواقعة في عفرين بريف حلب الشمالي.

وبينت المصادر أن عفرين تضم 3 سجون، هي: معراتة 1 ومعراتة 2 وراجو، وتضم سجناء جرى اعتقال معظمهم منذ احتلال عفرين، وبينهم لصوص وقطاع طرق ومهربي آثار وتجار مخدرات ومسلحين مما يسمى “الإدارة الذاتية الكردية العميلة للاحتلال الأمريكي وكذلك سجناء من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ومسلحين تكفيريين، بحسب توصيف الاستخبارات التركية التي تريد استغلال هؤلاء في مآرب سياسية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + لوطن السورية.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تنسحب من النقطة 11 والتالي نقطة تل طوقان

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل