الإرهاب يضرب مدينة السقيلبية من جديد

استهدف مسلحون، محيط مدينة (السقيلبية) السورية بدفقة من القذائف الصاروخية، دون ورود معلومات عن تسجيل إصابات.

وقال مراسل “سبوتنيك” بريف حماة إن مسلحين يتمركزون في ريف إدلب الجنوبي، استهدفوا مدينة (السقيلبية) بريف حماة الشمالي الغربي، بدفقة من القذائف الصاروخية مصدرها جيب صغير في المنطقة يخضع لسيطرة تنظيم “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وأكد المراسل أن مدفعية الجيش السوري ردت على مصادر الإطلاق، مستهدفة مواقع وتحركات المسلحين على محاور كنصفرة وسفوهن بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

من جهته، بيّن مصدر ميداني لمراسلنا أن القذائف الصاروخية سقطت في الأراضي الزراعية بالقرب من قلعة المضيق، بمحيط مدينة السقيلبية دون أن تسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

اقرأ ايضاً : الجيش التركي يستمر بالإنسحاب من ريف إدلب

وحسب مراسل “سبوتنيك” تشكلت “الجبهة الوطنية للتحرير” في عام 2018 وذلك عبر دمج عدة مجموعات مسلحة أبرزها “فيلق الشام، جيش إدلب الحر، الفرقة الساحلية الأولى، الفرقة الساحلية الثانية، الفرقة الأولى مشاة، بالإضافة إلى الجيش الثاني، جيش النخبة، جيش النصر، لواء شهداء الإسلام في داريا، لواء الحرية، الفرقة 23”.

وفي أواخر 2019، تم دمج “الجبهة” مع ما يعرف بـ “الجيش الوطني” التابع لميليشيات “الجيش الحر”، لمواجهة العملية العسكرية التي أطلقها الجيش السوري في إدلب بدعم جوي روسي، بعد استمرار المجموعات المسلحة بخرق اتفاقات وقف النار في منطقة خفض التصعيد، حيث تمكن الجيش السوري من خلال هذه العملية من السيطرة على أجزاء واسعة من ريفي حماة وإدلب كانت تخضع لسيطرة المجموعات المسلحة، وفقا للمراسل.

اقرأ أيضاً : روسيا .. غارات شديدة تقضي على العشرات من جبهة النصرة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل