الأمم المتحدة .. الجمعية العامة تصوت لإنسحاب “إسرائيل” من الجولان

صوتت الجمعية العامة لـ لأمم المتحدة بأغلبية “142”صوتاً لمصلحة قرار يقضي بانسحاب كيان الاحتلال الإسرائيلي من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران لعام 1967 تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

واعتمدت الجمعية العامة لـ الأمم المتحدة القرار المعنون “الجولان السوري المحتل”، والذي طرح أمامها أمس، حيث صوتت عليه الدول الأعضاء بأغلبية “142” دولة، وامتنعت “19” دولة فيما رفض كيان الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة التصويت وأكدت فيه الدول الأعضاء مجدداً المبدأ الأساسي المتمثل في عدم جواز اكتساب أراضي الغير بالقوة وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب على الجولان السوري المحتل.

مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اعتبر في كلمته أن تصويت الدول الأعضاء لمصلحة مشاريع القرارات المتعلقة بكل من البندين الـ 52 والـ 53 بما فيها القرار المعنون “الجولان السوري” أرسل رسالتين لا لبس فيهما إلى “إسرائيل” السلطة القائمة بالاحتلال.. الأولى أن تنهي احتلالها للأراضي العربية المحتلة في الجولان السوري المحتل وفلسطين وأن تتوقف عن انتهاكاتها لاتفاقية جنيف ولا سيما الأنشطة الاستيطانية وسرقة الموارد الطبيعية ومصادرة الأراضي وطرد أهلنا في الجولان من أراضيهم.

إقرأ أيضاً: الرئيس الأسد يكشف الأسباب الحقيقية للأزمة الإقتصادية

ولفت الجعفري إلى أن الرسالة المهمة الأخرى موجهة من المجتمع الدولي لكل من يحاول إضفاء صبغة شرعية أحادية الجانب على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والجولان السوري المحتل.

وجدد الجعفري إدانة سوريا بأشد العبارات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل مؤكداً أنه غير شرعي وغير أخلاقي ويمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات المنظمة الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار رقم 497 لعام 1981.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تنسحب من النقطة 11 والتالي نقطة تل طوقان

واعتبر الجعفري أنه كان حرياً بالولايات المتحدة لكونها “دولة عضواً دائماً” في مجلس الأمن الدولي وتستضيف مقر الأمم المتحدة أن تنشئ تحالفاً دولياً شرعياً لإقامة السلام وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإعادة الأراضي العربية المحتلة لأصحابها الشرعيين بما في ذلك إعادة الجولان السوري المحتل إلى وطنه الأم سوريا وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس بدلاً من إنشاء تحالف غير شرعي لرعاية الإرهاب وممارسة العدوان ودعم “الميليشيات الانفصالية” وترسيخ الاحتلال وسرقة النفط السوري.

مصدر الأخبار: وكالة سانا.

إقرأ أيضاً: القوات التركية تنسحب من النقطة 11 والتالي نقطة تل طوقان

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل