إستطلاع رأي: شعب ليبيا غير راضٍ لا سياسياً أو إقتصادياً

أجرى المركز العربي للدراسات والأبحاث السياسية، إستطلاعاً، بيّن إنقسام المجتمع الليبي ؟إلى نصفين، 50% منهم يعتبر أن الأوضاع الإقتصادية سيئة للغاية في ليبيا والـ 50% الآخرين يرون أن الفساد بلغ مراحل كبيرة في المناطق الرئيسية الثلاث في البلاد.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

جاءت هذه الدراسة من خلال إجراء مقابلات مع شرائح واسعة من شعب ليبيا يتم من خلال تبيان رأي الشعب الليبي بالقادة السياسيين، وموقف سكان البلاد من الوضع السياسي في البلاد. فلقد شمل الاستطلاع 7634 مشاركاً، البيانات كشفت الكثير من الأمور لكن لم يتم عرضها على الرأي العام بعد، وبحسب القائمين على هذه الدراسة والتي إستمرت 17 ألف ساعة، خصصت لدراسة الآراء السياسية وموقف الشعب الليبي من القادة السياسيين.

وفي التفاصيل، يعتقد نصف المشاركين في هذه الدراسة أن الوضع الإقتصادي والإجتماعي في ليبيا سيء وسلبي و35% رأوا أن الوضع الإقتصادية سلبي للغاية، و3% هم فقط متأكدون من أن الأزمة الاقتصادية لم تؤثر عليهم وأن الوضع في البلاد إيجابي.

إقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تريد إعلاء الإسلام السياسي في ليبيا

وأما الإستطلاع المتعلق بالفساد، أيضاً أشار أكثر من نصف المواطنين الذين شملهم الاستطلاع إلى أن هذه المشكلة شائعة جدًا في جميع المناطق الليبية الثلاث، حيث أشار 74% من المواطنين الذين يعيشون في منطقة جنوب ليبيا بحسب الاستطلاع إلى انتشار الفساد. أقل من 20% من المواطنين واثقون بوجود الفساد ، لكن ليس في كل مكان، 1% فقط من المواطنين على يقين من عدم وجود فساد أو رشوة في منطقتهم.

أما سكان طرابلس فلقد قالوا إن الفساد مستشري في العاصمة بما نسبته 60% إضافة إلى السرقة، وأقل من 30% أشاروا إلى وجود فساد في مكان ما، أما 3% على يقين من عدم وجود مشاكل في المنطقة، وبحسب الإستطلاع أن الأمور أفضل قليلاً في شرق ليبيا حيث أشار 57% فقط من المواطنين إلى انتشار الفساد، و16% متأكدون من أن الرشوة محدودة و4% لا يرون وجود أي مشاكل.

إقرأ أيضاً: روسيا .. احتلال بعض الجغرافيا السورية يعيق عودة اللاجئين

أما الإستطلاع الذي شمل شخصية الجنرال خليفة حفتر، فلقد بلغ الداعمون له 28% من الشعب الليبي، 24% قالوا إنهم مستعدون للتصويت لسيف الإسلام القذافي في الانتخابات المقبلة، لكن قلة من الناس تدعم رئيس ما يسمى بمجلس الدولة خالد المشري ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بينما 8% النسبة التي حصل عليها وزير الداخلية في حكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا و6% لرئيس وزراء حكومة الوفاق فايز السراج ونائبه أحمد معيتيق.

لكن الجامع أن النسبة الكبيرة رأت أن ليبيا بحاجة إلى قائد حقيقي يقود البلاد، وما نسبته 3% رأوا أن على القادة التعلم من الغرب، لكن بشكل عام الإستطلاع أظهر ان الشعب الليبي غير راضٍ بشكل عام عن الأزمة الاقتصادية الحالية التي نشأت في البلاد. في هذا الصدد، ارتفع مستوى الفساد في ليبيا مما يؤثر أيضا على حياة المواطنين العاديين.

إقرأ أيضاً: لبنان يدعو إلى إنعقاد مؤتمر دمشق الثاني على أراضيه

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل