أول تحرك عربي ضد زيارة بومبيو إلى هضبة الجولان

نقلت وكالة الأنباء السورية عن مصدر في وزارة الخارجية أن دمشق تدين “بأشد العبارات” زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان المحتل.

وأضاف المصدر أن “زيارة بومبيو خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب وانتهاك سافر لسيادة الجمهورية العربية السورية”.

وكان بومبيو شدد خلال زيارته الأولى من نوعها للمنطقة على تبعيتها لإسرائيل، وانتقد بشدة الدعوات الدولية لإعادة الجولان إلى سوريا.

وأعرب بومبيو عن إدانته للدعوات الصادرة عن “الصالونات في أوروبا ومؤسسات النخبة في أمريكا” التي تطالب إسرائيل بإعادة الجولان المحتل منذ عام 1967 إلى سوريا.

على الصعيد العربي أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، زيارة وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” لمستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية وهضبة الجولان المحتلتين.

وأكد أبو الغيط أن “هذا العمل يناقض الشرعية الدولية بشكل واضح ويشجع الحكومة اليمينية في إسرائيل على المضي قدماً في مشاريعها الاستيطانية غير القانونية، والتي تشكل العقبة الأكبر في طريق إحلال سلام يقوم على حل الدولتين”، حسبما نقل مراسل “سبوتنيك”.

اقرأ أيضاً : نتنياهو يتواقح كعادته و يهدد إيران ويوجه رسالة لها

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية إن أبو الغيط عبر عن رفض هذا التحرك غير المسبوق من جانب مسؤول أمريكي رفيع، مؤكداً أنه يضرب عرض الحائط بترسانة من القرارات الدولية، لعل أهمها القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن عام 2016، والذي اعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية، وأكد على رفض الأمم المتحدة الاعتراف بأية تغييرات تجريها إسرائيل على الأرض المحتلة.

ونقل المصدر عن أبو الغيط، قوله إن إصرار بعض السياسيين الأمريكيين على استرضاء الحركة الاستيطانية في إسرائيل لا يخدم السلام المنشود إطلاقا، بل يقلص من فرص تطبيق حل الدولتين في المستقبل، مؤكداً أن الضفة الغربية والجولان هي أراضٍ محتلة بنظر القانون الدولي، ولن تتغير وضعيتهما القانونية بزيارة من هذا المسئول أو ذاك، مناشداً المجتمع الدولي تحمل مسئولياته إزاء محاولات أطراف في الولايات المتحدة وإسرائيل التلاعب بالأسس التي يقوم عليها حل الدولتين لأهداف داخلية بحتة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد وصل، أمس الأربعاء، إلى إسرائيل، وسط أنباء عن زيارات سيقوم بها إلى بعض المستوطنات في الضفة وهضبة الجولان.

وقد حضر بومبيو مؤتمرا صحفيا عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، عقب قمة ثلاثية جمعتهم.

وتعد زيارة بومبيو إلى مستوطنة إسرائيلية في الضفة أو الجولان هي أول زيارة من هذا النوع يقوم بها وزير خارجية أمريكي.

اقرأ أيضاً : رغم أزمة كورونا .. دمشق أرخص عاصمة عالمية لسنة 2020

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل