أزمة بين الحريري و عون .. الأخير أنهى الإجتماع وغادر

أزمة بين الحريري و عون .. الأخير أنهى الإجتماع وغادر – كشفت وسائل إعلام لبنانية، يوم أمس الأربعاء، عن تفاصيل الاجتماع الأخير بين رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في قصر بعبدا الرئاسي.

وذكر موقع “ليبانون ديبايت” اللبناني نقلا عن مصادر خاصة أن “انقلاب الرئيس المكلف سعد الحرير على التفاهمات التي تم التوصل إليها في اجتماعاته السابقة مع الرئيس ميشال عون، وتقدّمه بطرحٍ جديد هو إعطاء رئيس الجمهورية حق تسمية وزيرَين مسيحيين فقط وذلك من أصل 9 وزراء مسيحيين قد استفزّ عون الذي ما إن سمع ما قاله الحريري حتى أنهى الاجتماع معه مباشرة وبطريقة حادة”.

اقرأ أيضاً : طموح السعودية النووي.. هل يفشل الإتفاق النووي مع إيران؟

وأضافت المصادر قائلة إن “الحريري لا زال مصرا على تسمية الوزراء المسيحيين بنفسه، تاركا للرئيس عون مقعدي “الداخلية” و”الدفاع”، في حين ان الأسماء المسيحية الأخرى المطروحة فإن قسما منها استشار سعد الفرنسيين قبل تسميتها وقسما آخر قام هو باختيارهم، وفي المقابل، منح الحريري لنفسه تسمية الوزراء السنة وإعطاء الشيعة حق اختيار أسماء وزرائهم”.

وكان مستشار الرئيس الفرنسي لشؤون شمال أفريقيا والشرق الأوسط باتريك دوريل، شدد على ضرورة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة في أسرع وقت ممكن، محذرا في الوقت نفسه من المماطلة في تشكيل الحكومة

اقرأ أيضاً : شرق المتوسط .. أزمة بين قطبين أوراسية – أطلسية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل