لبنان ينفي أية إتفاقات مع كيان الإحتلال.. بل مفاوضات!

يجب التمييز بين الإتفاق والمفاوضات، حيث الأخيرة هي ضرورة وحاجة لـ لبنان لأجل ترسيم حدوها البحرية.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

شدد وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبه، اليوم الثلاثاء، على أن لبنان لا تعقد اتفاقاً لتعترف بإسرائيل، بل تفاوض للاتفاق على ترسيم الحدود البحرية.

وفي تصريح عشية جلسة التفاوض الأولى بين لبنان وكيان الاحتلال الإسرائيلي حول ترسيم الحدود البحرية، قال وهبه، حسبما ذكر موقع قناة روسيا اليوم: “لن نقوم بالتطبيع ولن نوافق على اتفاقات سلام، فترسيم الحدود واجب علينا ولن نترك حدودنا البحرية غير محددة، ونترك العدو الإسرائيلي ينقب عن النفط والغاز بشكل قريب جداً من المياه اللبنانية، هذا إن لم يكن قد وصل إلى المياه اللبنانية”.

إقرأ أيضاً: بعد كارثة الحرائق في سوريا .. ما الوقت الذي تحتاجه الاشجار لتعود للحياة؟

وشدد وهبة على أن لبنان يجب أن يمنع ذلك ومن حقه التنقيب عن النفط في مياه على حدود فلسطين المحتلة، مضيفا “لذلك واجب علينا ترسيم الحدود لنعرف ما هو لنا ونريده، وما ليس لنا لن نأخذ منه شيئاً.

وتابع : إن الأمم المتحدة ستستضيف المفاوضات وتدوّن المحاضر مع الولايات المتحدة وتوقّع على المحاضر في نهاية كل جلسة، وكذلك لبنان والعدو الإسرائيلي، فيما تكون الولايات المتحدة الأميركية مشاركة كوسيط ميسر، لافتا إلى أن “هذا يعني أن المشاركة من قبل الأمم المتحدة فاعلة وليس كما تقول إسرائيل إننا بضيافة الأمم المتحدة. نحن نقول برعاية الأمم المتحدة”.

إقرأ أيضاً: الرئيس بشار الأسد يزور المناطق المتضررة من الحرائق في سوريا

ومضى وهبة قائلا نحن ذاهبون إلى التفاوض بصلابة أكثر مما يتخيل العدو، هم يعتبرون أننا دولة اقتصادها مدمر ومنهار، وهم اقتصادهم متين ومزدهر، كما يقولون، أما أنا فأقول إن المفاوض اللبناني سيكون شرساً أكثر بكثير مما يتخيلون، لأن لا شيء عندنا لنخسره، نحن نحرص على عدم الكلام، فالمفاوضات تستوجب منا الصمت المطلق، والصمت ليس ضعفاً أو عدم إدراك أو عدم معرفة بالدبلوماسية، بل هو موقف وخطة تحيّران العدو.

وفي السياق ذاته نقل موقع “واللا” الإسرائيلي عن مسؤولين إسرائيليين قولهم في رسالة إلى الوفد اللبناني :إنه في حال خاضت لبنان المفاوضات بـ”نهج إيجابي وعملي فسيكون من الممكن التقدم بسرعة والتوصل إلى اتفاق خلال أسابيع أو شهور”.

وتنطلق اليوم الأربعاء أولى اجتماعات التفاوض على ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة وحضور ممثل عن الولايات المتحدة الأميركية.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: سوريا ودلالات خطاب الرئيس الأسد بين الأمس واليوم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل