قسد وإرهابيي أردوغان.. قتال عنيف ينتهي بقتلى من الطرفين

شهد ريف الرقة بالقرن من منطقة عين عيسى قتالاً عنيفاً بين ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة لقوات الإحتلال الأمريكية في الشرق السوري، وبين عناصر الفصائل الإرهابية المسلحة للنظام التركي، قتالاً عنيفاً، تدخلت فيه المدفعية الثقيلة التابعة لجيش الإحتلال التركي.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأكدت مصادر أهلية بريف الرقة لـ “صحيفة الوطن السورية” مقتل 9 من مسلحي ميليشيات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي وعدد من مسلحي التنظيمات الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، في اشتباكات بين الطرفين بمحيط مدينة عين عيسى شمال الرقة، في الشرق السوري.

وقالت المصادر: إن 9 من مسلحي ميليشيا قسد قتلوا وأصيب 6 آخرون، باستهداف جيش الاحتلال التركي لتحركاتهم بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بعد عملية تسلل قتل فيها 6 من مسلحي التنظيمات الإرهابية في محيط عين عيسى، شمال محافظة الرقة، شمال شرق سوريا.

إقرأ أيضاً: روسيا تؤكد دور واشنطن بتقوية نزعة الإنفصال لدى أكراد سوريا

وأشارت المصادر إلى أن مجموعات من مسلحي التنظيمات الإرهابية نفذت عمليات تمشيط وتفتيش لعدة نقاط متاخمة لمحيط منطقة عين عيسى بريف الرقة، بأمر من الاحتلال التركي، وعثروا على أنفاق وذخائر ومرابض هاون وراجمات صواريخ لميليشيات قسد العميلة لقوات الإحتلال الأمريكي في تلك المنطقة.

إقرأ أيضاً: روسيا تغير تكتيكاتها العسكرية في سوريا لعدة أسباب!

وفي موازاة ذلك، أكد مصدر ميداني سوري أن وحدة من الجيش العربي السوري قضت على عدد من الإرهابيين من بقايا فلول تنظيم داعش الإرهابي، وأصابت آخرين في اشتباكات قرب قرية الرهجان في ريف سلمية الشمالي الشرقي بريف حماة، وأوضح المصدر أن عنصرين من الوحدة المقاتلة أُصيبا بجروح، وأُسعفا إلى المشفى العسكري بحمص.

وبالعودة إلى المربع الأول من الإشتباكات بين ميليشيات قسد والفصائل الإرهابية التابعة لجيش الاحتلال التركي، يبدو أن مشروع الإنفصال الذي تحلم به هذه الميليشيا بدعم أمريكي ما هو إلا حلم لن تسمح أنقرة بتحقيقه مهما كلفها، وبالتالي هذا الإقتتال سيشتد تباعاً في الفترة المقبلة حتى ينتهي هذا المشروع، رغم أن التركي لا يقل خطورة عن نوايا الأكراد المتعاملين مع واشنطن.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: سعد الحريري والرقص على حافّة المقصلة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل