قسد تواصل إجرامها وتداهم بلدات سوريّة وتختطف أبنائها

تواصل ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي ممارساتها غير القانونية بحق المدنيين السوريين، وتقوم بحملة مداهمات وإعتقالات لعددٍ من شبان الجزيرة السورية، فضلاً عن إختطاف آخرين وإقتيادهم إلى جهات مجهولة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن شنت مجموعات من ميليشيا قسد حملة مداهمات بمشاركة من قوات الاحتلال الأمريكي في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي واختطفت عدداً من أبنائها.

إقرأ أيضاً: بالفيديو: الجيش الإسرائيلي يدّعي هجومه على مواقع للجيش السوري

وذكرت مصادر محلية أن رتلين عسكريين تابعين لميليشيا قسد وقوات الاحتلال الأمريكي داهما بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي من محورين: الأول من اتجاه قاعدة الاحتلال الأمريكي غير الشرعية في حقل العمر النفطي والثاني من جهة دوار العتال وسط إطلاق نيران كثيف لترهيب الأهالي.

وبينت المصادر أن القوات المداهمة عمدت إلى تفتيش المنازل وتطويق بعضها واختطاف عدد من أبناء البلدة واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وخرج أهالي منطقة الجزيرة السورية الذين ضاقوا ذرعا بممارسات ميليشيا قسد وداعميها من قوات الاحتلال الأمريكي على مدار الأسابيع الماضية بمظاهرات احتجاجية شملت العديد من البلدات والقرى في أرياف الحسكة ودير الزور مطالبين بخروج قوات الاحتلال والميليشيا الكردية من مناطقهم.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تسرق وتشحن النفط السوري مجدداً بحراسة قسد

وفي سياقٍ متصل، واصلت ميليشيا قسد المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي جرائمها بحق الأهالي في مناطق انتشارها واختطفت 7 مدنيين من ريفي الرقة الشمالي والحسكة الشرقي.

وأفادت مصادر محلية بأن مسلحين من ميليشيا قسد طوقوا أحد أحياء بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي واختطفوا 3 شبان واقتادوهم إلى معسكرات لزجهم في القتال في صفوف الميليشيا قسراً.

وفي ريف الحسكة ذكرت المصادر أن عناصر الميليشيا اختطفوا أربعة شبان بعد مداهمة أحد المنازل في بلدة الهول شرق الحسكة كما شنوا حملة مداهمات في مدينة الشدادي جنوب المحافظة وقاموا بعمليات ترهيب للأهالي بحجة البحث عن مطلوبين.

وكان المئات من أهالي منطقة الشدادي خرجوا أمس الأول في مظاهرة احتجاجية تنديداً بجرائم ميليشيا قسد وقوات الاحتلال الأمريكي ضدهم.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + وكالة سانا.

إقرأ أيضاً: سلاح الجو السوري يغير على الحزب الإسلامي التركستاني!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل