قسد تكشف أعداد سجناء داعش وهجوم عليها في الرقة

كشفت ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العمليلة لقوات الاحتلال الأمريكي عن عدد أسرى تنظيم “داعش” الإرهابي في سجونها بمناطق سيطرتها، للمرة الأولى.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن ذكرت وكالة هاوار أنه يوجد حوالي 19 ألف أسير من تنظيم داعش في سجون ميليشيا قسد بينهم 12 ألف سوري وخمسة آلاف عراقي، وألفا أجنبي ينحدرون من 55 دولة أجنبية، ونقلت الوكالة عن مسؤول في مجلس ما يسمى العدالة الاجتماعية التابع لـ الإدارة الذاتية الكردية أن 900 أسير سوري يمثلون أمام محاكم الإدارة الذاتية، في حين أن الأسرى الأجانب لن تتم محاكمتهم بعد.

إقرأ أيضاً: الرئيس الأسد سيبحث مع روسيا تأمين لقاح “كورونا” عند إعتماده عالمياً

وذكرت المصادر أن هناك العديد من العوائق التي تواجههم في إجراء المحاكم أبرزها القضاة والمحققين، ودور القضاء والسجون، وقلة عدد المترجمين المحلّفين، والوضع الأمني بشكلٍ عام.

وفي سياقٍ متصل، قتل مسلح وأصيب اثنان آخران من ميليشيا قسد العميلة للاحتلال الأمريكي في هجوم شنه مجهولون غرب مدينة الرقة شمال شرق سوريا في الوقت الذي واصلت فيه الميليشيا ممارساتها ضد المدنيين واختطفت شابين من مخيم الهول بالحسكة.

إقرأ أيضاً: ريف حلب .. رعب السيارات المفخخة تخيم على مدينة الباب

وذكرت مصادر أهلية من الرقة أن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة حاجز الفروسية الذي يقيمه مسلحون من ميليشيا قسد غرب مدينة الرقة ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة اثنين آخرين، إلى ذلك، تتواصل الهجمات التي تستهدف ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الاجتلال الأمريكي حيث قتل أمس أحد مسلحيها في مدينة الطبقة نحو 40 كم غرب مدينة الرقة وأصيب آخر بجروح خطيرة بإطلاق النار عليه في مخيم الهول شرق مدينة الحسكة شرق البلاد.

وفي إطار ممارساتها ضد الأهالي والتضييق عليهم ذكرت مصادر أهلية أن عناصر الميليشيا اختطفوا شابين من مخيم الهول شرق مدينة الحسكة واقتادوهما إلى جهة مجهولة، وكانت مجموعات من الميليشيا شنت أمس حملة مداهمات في بلدة السوسة شرق دير الزور وروعت الأهالي بحجة بحثها عن مطلوبين وفارين من الخدمة في صفوفها

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات إخبارية

إقرأ أيضاً:الأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ بسبب الأوضاع المعيشية السورية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل