سوريا .. القوات الأمريكية تقتل مدنياً والأتراك يردون طفلاً

تواصل القوات الأمريكية والتركية المحتلة جرائمها في سوريا وإنتقلت من مستوى معارك عسكرية إلى تنفيذ الإغتيالات بحق المواطنين السوريين المدنيين تحت حدد وذرائع هي من إختلقتها أساساً، سواء بإطلاق الرصاص المباشر، أو بقصف مدفعي دون إعتبار للقوانين الدولية التي تحرم قصف مناطق مأهولة بالسكان المدنيين، كله على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي المتواطئ مع الإحتلالين التركي والأمريكي في الملف السوري تحديداً.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن أفادت مصادر أهلية بأن المواطن السوري أسد السوادي قضى وأصيبت زوجته بجروح بليغة في عملية إنزال جوي لقوات الاحتلال الأميركي بريف دير الزور شمال شرق سوريا فجر يوم أمس الجمعة. وذكرت المصادر أنه خلال تبادل لإطلاق النار أثناء عملية الإنزال التي شارك فيها مسلحون من ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي، في قرية الطريف بناحية الصور، تم أيضا اعتقال كل من عيد الطريفة أبو أري”، وهنادي الطريفة، بينما أقدم الطيران المروحي الأميركي على تدمير منزل السوادي بعد انتهاء العملية.

إقرأ أيضاً: الجيش السوري يمشط بادية السويداء من فلول داعش

وأشارت المصادر إلى أن عملية الإنزال الأمريكية في شمال شرق سوريا التي استهدفت السوادي جاءت بحجة أنه من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، كما وكثفت قوات الاحتلال الأميركي والميليشيات العميلة في مناطق سيطرتها من عمليات المداهمة والقتل والخطف، بهدف إرهاب الناس ونشر الخوف في نفوسهم، إثر توسع المظاهرات المناهضة للاحتلال وأدواته والعمليات التي تستهدفهم.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تنقل قوافل عسكرية ضخمة إلى ريف الحسكة

إلى ذلك، أفادت مصادر أهلية بريف الرقة بأن جيش الاحتلال التركي قصف بالأسلحة الثقيلة اليوم الجمعة مواقع ميليشيات سوريا الديمقراطية – قسد العميلة للاحتلال الأميركي في مدينة عين عيسى ومخيم عين عيسى بريف الرقة الشمالي، ما أسفر عن استشهاد الطفل حاتم حازم بعد إصابته بجروح بليغة.

وذكرت المصادر أن طائرات استطلاع تابعة للاحتلال التركي، تحوم في سماء مدينة عين عيسى وقرية الجلبية في ريف الرقة منذ عدة ساعات وحتى مساء الأمس.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية _ الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تسرق وتشحن النفط السوري مجدداً بحراسة قسد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل