ريف حلب .. رعب السيارات المفخخة تخيم على مدينة الباب

مستوىً جديد تشهده مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية المدعومة من الاحتلال التركي في الشمال السوري، وتحديداً ريف حلب الذي شهد تفجيراً بسيارة مفخخة أعاد شبح العمليات الإرهابية إلى واجهة الأحداث مجدداً.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

رعب السيارات المفخخة خيم مجددا على بلدة الباب في ريف حلب شمال سوريا، وما تلك الصورة الا مشهدا آخر على تفجير شاحنة مفخخة هذه المرة في منطقة مكتظة ما اوقع عشرات الضحايا من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

في بلدة الباب الواقعة بـ ريف حلب الشمالي الشرقي والتي تسيطر عليها جماعات مسلحة موالية لتركيا انفجرت شاحنة مفخخة قرب محطة للحافلات ما ادى الى دمار واسع وخسائر مدنية كبيرة، شهود عيان قالوا ان رجلا اتى بمقدمة الشاحنة الى مكان قريب لصيانتها، وما هي الى دقائق حتى تم تفجيرها عن بعد لتدخل البلدة في دمار رهيب.

إقرأ أأيضاً: سوريا وأبخازيا تلغيان الفيزا بين البلدين الصديقين

مصادر موالية لتركيا اتهمت فورا وحدات حماية الشعب الكردية الذين وبحسب قولهم يتخذون من تل رفعت ومنبج منطلقا لهم، بالمسؤولية بينما مصادر اخرى القت باللائمة على جماعة داعش الوهابية وآخرون ارجعوا السبب الى تصفيات تدور بين جماعات مسلحة تدور بالفلك التركي لكن الثابت الاكيد هو انعدام الامن والاستقرار في تلك المناطق بفعل عدم تواجد الدولة السورية هناك وبالتالي باتت المنطقة ساحة لتصفية الحسابات.

وما جرى لا يمكن فصله عما يدور في الإقليم من تحولات مرفوقة بمواقف سياسية حادة يبدو ان لها نصيبا مما يجري على الأرض، وكان انفجارا مجهولا بحسب مصادر المسلحين هز البلدة قبل نحو ثلاثة ايام، وقع في دوار سوق الهال في محيط مدينة الباب بـ ريف حلب واستهدف حاجزاً للفصائل الموالية لتركيا، أدى إلى وقوع عدة قتلى وجرحى من المسلحين بينهم ضابط.

إقرأ أيضاً: سوريا حجر عثرة تصد مخططات أنقرة وواشنطن

وتكررت عمليات تفجير السيارات والدراجات المفخخة في مدن ريف حلب الشمالي والشرقي خلال الأشهر الماضية، وطالت أسواقًا شعبية، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة، ويعبر نشطاء عن غضبهم ويحملون الجانب التركي المسؤولية باعتباره المسؤول الأول عن ضبط حالة التسيب عند بعض الفصائل العسكرية المدعومة منه كما تشهد تلك المناطق عمليات اغتيال متكررة بعض تلك العمليات تكون تصفية حسابات بين الفصائل المسلحة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + قناة العالم.

إقرأ أيضاً: مجلس الأمن الدولي يشهد معركة حامية والسبب سوريا!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل