روسيا تكشف مخطط النصرة والخوذ البيضاء في ادلب

تجددت مسرحية الكيماوي بتخطيط محور واشنطن المنخرط ضد سوريا، وتنفيذ مسلحو جبهة النصرة بالتعاون والتنسيق مع منظمة الخوذ البيضاء الإرهابية، الأمر الذي إنكشف من قبل روسيا التي أدلت بالمعلومات في هذا الخصوص.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

كشفت وزارة الدفاع في روسيا عن استعدادات يقوم بها مسلحو تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لفبركة مسرحية جديدة باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين بريف إدلب الجنوبي، شمال غرب سوريا، لاتهام الجيش العربي السوري بهذا العمل.

إقرأ أيضاً: سوريا تسبّب كشف كذب تقارير مراسلة “نيويورك تايمز”!

ونقلت وكالة إنترفاكس في روسيا عن نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في قاعدة حميميم الجوية ي ريف اللاذقية التابع لوزارة الخارجية الروسية الجنرال الكسندر غرينكيفيتش، تأكيده وجود معلومات تفيد بأن الفصائل الإرهابية المسلحة يخططون لهجوم باستخدام مواد كيميائية سامة في ريف إدلب الجنوبي حيث نقلت التنظيمات الإرهابية المسلحة براميل من الكلور إلى منطقة خان شيخون بريف ادلب، شمال غرب سوريا.

وأضاف غرينكيفيتش: إن ثلاث سيارات أوصلت إرهابيي جماعة الخوذ البيضاء الإرهابية إلى المنطقة التي تم إيصال براميل الكلور السام إليها لمحاكاة عملية مساعدة الضحايا وتوجيه الاتهام للجيش العربي السوري باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في ادلب.

إقرأ أيضاً: تركيا تتلقى صفعة سويدية بخصوص سوريا من أنقرة!

وزارة الدفاع الروسية، أكدت أكثر من مرة وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى التنظيمات الإرهابية في إدلب يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم في أوروبا ليتم استخدامها في تنفيذ هجمات كيميائية مفبركة ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية والجيش العربي السوري.

إن روسيا بهذا الأمر تكون قد وضعت النقاط على الحروف وكشفت المخطط القادم لتوريط الدولة السورية إستكمالاً للضغط الشديد أكثر بعد الإرهاب الإقتصادي الذي يمارس عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها عبر تطبيق حصار خانق وسرقة النفط السوري وبيعه، إضافة إلى تجديد مسألة الكيماوي في مسرحية رغم توضح الممثلين والمخططين لكن لا شيء يردعهم عن تدمير هذا البلد الذي أنهكوه ودمروه ووصل الأمر إلى إشعال الحرائق وتدمير حتى الرئة السورية في البلاد.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات إخبارية.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تسرق النفط السوري وتبيعه علناً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل