روسيا ترفض تحركات واشنطن تجاه الملف الكيميائي في سوريا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، أن روسيا ترفض محاولات الولايات المتحدة الأمريكية تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي ضد سوريا على أساس تقرير لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية

وقال فيرشينين: “بالأمس تلقى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة تقريراً من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن سوريا، وبدأت واشنطن محاولات لتبنّي قرار غير مقبول على الإطلاق على أساس هذا التقرير، معتبراً أن مشروع القرار الموجه ضد سوريا حول الأسلحة الكيميائية على أساس التقرير الصادر من لاهاي سيقودنا إلى ظروف غامضة ولا يمكن لـ روسيا أن تسمح بهذا أو أن تتفق معه.

وأشار فيرشينين إلى أن الدبلوماسيين الروس يعملون الآن بنشاط في العواصم لمواجهة هذه المحاولات وقال: “يعمل دبلوماسيونا من أجل منع الأميركيين من الحصول على الأغلبية لتبني القرار، وإذا لم ينجح ذلك فإن إجراءاتنا المضادة واضحة”.

إقرأ أيضاً: لماذا تصعّد تركيا التوتر بين أرمينيا وأذربيجان وما دور سوريّي إدلب؟

وجدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري في أيلول الماضي التأكيد على زيف المزاعم التي تروج لها بعض الحكومات الغربية بشأن ملف الكيميائي في سوريا، مشدداً على أن سوريا أوفت بالتزاماتها الناشئة عن انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ودمرت كامل مخزونها منذ العام 2014 ما يتطلب إغلاق هذا الملف نهائياً.

وتجدر الإشارة إلى أن مسؤول في مجلس الدوما بـ روسيا أكدت أن الاستفزازات المتكررة التي يقوم بها الإرهابيون باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا ومحاولات تضليل الرأي العام العالمي أصبحت مكشوفة امام الجميع، وقال نائب رئيس مجلس الدوما الروسي بيوتر تولستوي اليوم الخميس إن الإرهابيين الذين يحاولون خداع المجتمع الدولي عبر الإرهاب الإعلامي وخلق الاستفزازات المتكررة في سوريا سوف ينالون العقاب المناسب.

إقرأ أيضاً: تركيا وأمريكا والإستراتيجيات المدمّرة.. إلى أين ستصل؟!

إلى ذلك أوضح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما في روسيا ليونيد سلوتسكي أن التلاعب بورقة السلاح الكيميائي يجري منذ فترة طويلة مؤكداً أن أي استفزازات بهذا الشأن لاتهام الدولة السورية محكومة بالفشل ولن تلقى أي تأييد، لافتاً إلى أن الإرهابيين الموجودين في إدلب يحاولون مرة تلو أخرى القيام باستفزازات باستخدام مواد سامة لتأليب الرأي العام العالمي على سوريا، مشيراً في هذا السياق إلى محاولات النظام التركي التستر على التنظيمات الإرهابية في إدلب مثل جبهة النصرة وغيرها.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + وكالات.

إقرأ أيضاً: منطلقات عميقة في سياسات تركيا الحديثة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل