النصرة تعطي إحداثيات مواقع حراس الدين والتحالف يقصف

يبدو أن الصراع بين الفصائل الإرهابية المسلحة في الشمال السوري قد بلغ مستويات مرتفعة جداً، من الصعب أن يتم ضبطها على يد النظام التركي، في وقت سيعمل فصيل حراس الدين على الإنتقام في مشهد سيكون الدم هو الحاضر في المرحلة المقبلة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي التفاصيل أن لقي أكثر من 20 إرهابياً من تنظيم حراس الدين المعارض لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي مصرعهم بوشاية من الأخير عن مكان تجمعهم للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والذي استهدفهم مساء أمس بطائرة مسيرة قرب قرية جكارة الحدودية مع تركيا على بعد 50 كيلو متراً إلى الغرب من إدلب، شمال غرب سوريا.

إقرأ أيضاً: شاهد لحظة إنسحاب الجيش التركي من الأراضي السورية

وقالت مصادر إعلامية مواكبة لغارة التحالف الدولي بقيادة واشنطن على اجتماع حراس الدين لـ “صحيفة الوطن السورية إن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي حدد عبر قناة تواصلها مع التحالف الدولي إحداثيات المزرعة التي استولى عليها الأمني السابق لديها سامر السعاد قرب جكارة، إلى الشمال الغربي من مدينة سلقين، أثناء دعوته إلى وليمة عشاء قيادات منشقة عنها ومنضوية في غرفة عمليات “فاثبتوا”، ومعظمهم من ميليشيا كتيبة الفتح، لتستهدفهم طائرة مسيّرة مذخرة بصواريخ شديدة الانفجار أودت بحياة المدعوين.

إقرأ أيضاً: روسيا تؤكد دور واشنطن بتقوية نزعة الإنفصال لدى أكراد سوريا

وبينت المصادر أن قيادات حراس الدين متيقنون أن جبهة النصرة وراء الوشاية التي أزهقت أرواح 7 من قادة الصف الأول لديها ممن يناصبون العداء لها، وأنها ستعمل على رد الصاع صاعين لها، في ظل الصراع الدائر بينهما وسعي الفرع السوري لتنظيم القاعدة وبتخطيط ومؤازرة من النظام التركي لتصفية “فاثبتوا” وكل المنشقين عنها في إدلب والأرياف المجاورة لها.

وأشارت إلى أن العديد من الجثث التي حضرت الوليمة متفحمة إلا أن من بين الذين تأكد مقتلهم من حراس الدين حمود السحارة، مؤسس ومسؤول جبهة النصرة في حلب المدينة سابقاً، وفاتح سحارة وأبو طلحة الحديدي وأبو حفص الأردني، عدا صاحب مأدبة العشاء سامر السعاد وأخويه إبراهيم وعامر وأبو أحمد زكور المسؤول الاقتصادي السابق لقطاع حلب في لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: روسيا تغير تكتيكاتها العسكرية في سوريا لعدة أسباب!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل