السويداء تسجل عدواناً جديداً في أحد المدارس وبتواجد التلاميذ

تشهد محافظة السويداء أشكالاً كثيرة من الأعمال الإرهابية من خلال إعتداءات عناصر إرهابية مهمتها القتل والخطف والسلب والنهب في مشهد بات يقلق أهالي المحافظة وريفها في ضوء تكرار تلك الإعتداءات التي أصبح وضع حد لها ضرورة عاجلة وقصوى.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وفي حادثة هي الأولى من نوعها بهذه الخطورة؛ هاجم ملثمون مجهولي الهوية زوج إحدى المعلمات في مدرسة الشهيد زياد العشعوش بمدينة السويداء وأطلقوا الرصاص الحي داخل أسوارها، وخرجوا منها بعد أن استولوا على سيارة الرجل الذي لجأ إلى حرم المدرسة الداخلي المكتظ بالطلاب أثناء دخولهم إلى صفوفهم.

وذكرت مصادر خاصة أنه عندما كان الطلاب يتحضرون لدخول صفوفهم عند الساعة الثامنة صباحاً؛ شاهدوا إحدى المدرسات وزوجها يركضان باتجاه الصفوف، وخلفهم يركض ملثمين يحملون السلاح، وقاموا بإطلاق النار في الهواء داخل الباحة الرئيسية، وعندما اكتشفوا أن الرجل بات داخل الصفوف انسحبوا من المدرسة بعد أن سرقوا سيارة الرجل المركونة في الخارج.

إقرأ أيضاً: روسيا تنتقد دخول جيفري دون موافقة الدولة السورية

وأكدت المصادر أن حالة من الخوف الشديد سيطرت على الطلاب الذين هرب غالبيتهم من المدرسة وعادوا لبيوتهم، وكأن شيئاً لم يكن، المصادر ذاتها أكدت أن العصابة كانت تحاول خطف الرجل الذي ينحدر من محافظة درعا، ويقطن منذ سنوات مع عائلته في السويداء وأن العصابة استغلت الأحداث المأساوية التي جرت الثلاثاء الماضي في بلدة القريا لتبرير تصرفها الإجرامي.

وهذه ليست الحادثة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على حرمة المدارس، حيث تعرّضت عاملة في مدرسة مرسل مسعود الإعدادية بمدينة السويداء للضرب المبرح عند محاولتها منع عدد كبير من الشبان دخول المدرسة بهدف الإساءة للطالبات.

إقرأ أيضاً: الرئيس الأسد يعتبر القواعد الروسية ضمان لأمن سوريا

وذكرت التقارير الإعلامية أن الحادثة جرت يوم الأحد الماضي عندما حاول الشبان دخول المدرسة بهدف تصوير الطالبات، ومن ثم رميهن بالحجارة وأعقاب السجائر، وهو ما أثار حفيظة العاملين الذين حاولوا إبعاد الشبان المتجمعين على سور المدرسة ليرد هؤلاء بضرب مُبرح لإحدى العاملات التي تم نقلها لاحقاً إلى المشفى في محافظة السويداء جنوب سوريا.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم + مواقع إخبارية.

إقرأ أيضاً: تركيا تكرر سيناريو ليبيا في “آرتساخ” والوقود “مرتزقة سوريين”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل