الرئيس بشار الأسد في حديثه عن ترامب .. هو رئيس مؤسسة

الرئيس بشار الأسد في حديثه عن ترامب .. هو رئيس مؤسسة – علق الرئيس السوري بشار الأسد على سياسة الغرب وأمريكا في بيلاروس وسوريا وغيرها “إن كان هناك مشكلة بالبلاد فستتدخل الولايات المتحدة والغرب بالتأكيد وإن لم تكن سيفتعلون مشكلة للتدخل”.

وأضاف الأسد في مقابلة مع “سبوتنيك”، حول الأحداث في بيلاروس: “بغض النظر عن أوجه الشبه بين البلدين، سوريا وبيلاروس، أو الخلاف، بغض النظر عما إذا كان هناك صراع حقيقي أو مصطنع في البلاد، وطالما أنهم (الخارج) لن يغيروا من سياستهم في الهيمنة سيظلون يتدخلون في شؤون أي ركن من أركان العالم”.

ووفقا للأسد، “إذا كانت هناك مشكلة معينة في دولة ما مهما كان حجمها فإن الغرب سيتدخل على أي حال.. إذا كانت هذه المشكلة داخلية، فإن الدول الغربية ستجعلها دولية، فقط للتدخل والتدخل في شؤون هذا البلد”.

وتابع الأسد، “إذا لم تكن لديك مشاكل، فسوف يبذلون قصارى جهدهم لإنشائها وجعلها دولية من أجل التدخل في شؤونك. هذه هي سياستهم. لذلك لا يتعلق الأمر بما يحدث بالضبط في بيلاروس.. في أي بلد سواء سوريا، بيلاروس، .. هل للغرب الحق في التدخل؟ فبالنسبة لسؤالك حول بيلاروس هذا هو نفس السلوك، نفس الاستراتيجية نفس التكتيكات”.

ولفت الأسد إلى أن الاختلاف الوحيد في التدخل الغربي في شؤون سوريا وبيلاروس وغيرها هو العناوين التي يستخدمها الغرب، “يستخدمون بعض العناوين لروسيا، والبعض الآخر لفنزويلا، والبعض الآخر لسوريا، وما إلى ذلك.. إنه يتعلق بسلوك الغرب واستراتيجيته للمستقبل”.

أما بالنسبة لرئيس الولايات المتحدة، فاعتبر الأسد أنه “ليس الرئيس هو الذي يتم انتخابه، ولكن ما يتم انتخابه هو رئيس المؤسسة، نتوقع عادة من الانتخابات الأمريكية ألا ينتخب الرئيس، بل رئيس مؤسسة، لأن هناك مجلس إدارة، ويتكون مجلس الإدارة هذا من جماعات الضغط والشركات الكبيرة مثل البنوك وشركات الأسلحة والنفط، وما إلى ذلك. لذلك ينتخبون رئيس المؤسسة.. ليس لديه الحق ولا السلطة لمراجعة أي قرارات وعليه فقط تنفيذها. وهذا بالضبط ما حدث لـ ترامب عندما أصبح رئيسا”.

اقرأ أيضاً : الرئيس الأسد .. سلوك أردوغان خطير ولدينا مؤشرات عن نقل الإرهابيين!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل