الرئيس الأسد يعتبر القواعد الروسية ضمان لأمن سوريا

لطالما كانت العلاقات السورية – الروسية متجذرة منذ القدم، لم تعصفها رياح تغيير المواقف ولا الإنقلابات على المواقف، هذا الأمر لطالما أكده الرئيس السوري بشار الأسد الذي أولى إهتماماً دائماً لتحسين هذه العلاقات ورفعها إلى الأعلى، الرئيس الأسد يعبر دائماً عن العلاقة المتينة مع موسكو في مختلف التصريحات السابقة واللاحقة.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

واعتبر الرئيس الأسد أن القواعد العسكرية الروسية في سوريا لها أهمية كبيرة في ضمان الأمن والاستقرار بسورية ومحاربة الإرهاب العالمي.

وقال الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة “زيفزدا” الروسية، نشرت وكالة “سبوتنيك” مقاطع منها: ” في سوريا اليوم نتعامل مع الإرهاب الدولي، وتقوم روسيا بمساعدتنا في تحقيق الأمن والاستقرار، ولكن بعد القضاء على الإرهاب هناك دور آخر ستلعبه روسيا على الصعيد الدولي، من خلال حث المجتمع الدولي والدول المختلفة على تطبيق القانون الدولي.

إقرأ أيضاً: الولايات المتحدة الأمريكية تضغط مجدداً على سوريا!

الرئيس الأسد لفت إلى وجود خلل بين القوى في نظام العلاقات الدولية الحالي، وأن على روسيا إعادة التوازن المفقود، وأضاف: “التواجد الروسي هو لضمان الأمن وجعل النظام العالمي أكثر عدلاً وتوازناً، بالطبع، إذا تخلى الغرب عن سياسته العدوانية المتمثلة باستخدام قوته العسكرية لخلق مشاكل في العالم، فربما لن تحتاج روسيا أيضاً إلى مثل هذه السياسة، لكن العالم اليوم بحاجة إلى التوازن الذي ذكرته”.

إقرأ أيضاً: تركيا تصب الزيت على نار الحرب في ناغورنو كاراباخ

هذه العلاقات تترجمت مؤخراً في زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى على رأس وفد مؤلف من نائب رئيس الوزراء يوري بوريسكوف، نائب وزير الخارجية والمبعوث الخاص للرئيس بوتين لشؤون شرق الاوسط ميخائيل بوغدانوف، إضافة إلى شخصيات عسكرية بعضها رفيع المستوى، وبحسب أعضاء الوفد فإن هذه الزيارة سياسية وعسكرية ودبلوماسية وإقتصادية، هذه الزيارة قد تحمل في طياتها طرح روسي يتضمن توسيع الحكومة السورية من خلال تضمين بعض الشخصيات المعارضة المعتدلة ولكن وبدون أدنى شك أن الطرح الروسي في حال رفضته دمشق إن الوفد الروسي والدولة الروسية تؤكد موقفها الثابت مع سوريا قيادة وجيش وشعب.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات.

إقرأ أيضاً: تركيا تكرر سيناريو ليبيا في “آرتساخ” والوقود “مرتزقة سوريين”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل