الرئيس الأسد يشيد بالعلاقات مع أبخازيا بعد فتح السفارة

إفتتحت دولة أبخازيا سفارتها في دمشق في خطوة من شأنها إعلاء العلاقات الثنائية والتعاون والعمل المشترك بين البلدين، خطوة أثنى عليها رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد، وقال الرئيس الأسد للوفد الأبخازي: “هذه الخطوة من شأنها أن تعطي زخماً كبيراً للعمل المشترك والتعاون في مختلف المجالات وخاصة على المستوى الاقتصادي، إضافة إلى استكشاف آفاق تعاون جديدة”.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

وأعرب الرئيس الأسد يوم أمس الإثنين، عن ارتياحه لافتتاح سفارة لجمهورية أبخازيا بالعاصمة السورية – دمشق، وأكد أن هذه الخطوة من شأنها أن تعطي زخماً كبيراً للعمل المشترك والتعاون في مختلف المجالات وخاصة على المستوى الاقتصادي، إضافة إلى استكشاف آفاق تعاون جديدة.

إقرأ أيضاً: لافروف يحذر من مخطط أمريكي حيال أكراد سوريا

وأفادت صفحة رئاسة الجمهورية على موقع التواصل الاجتماعي – فايس بوك، بأن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس الأسد وفداً أبخازياً برئاسة رئيس إدارة مكتب رئيس جمهورية أبخازيا ألخاس كفيتسينيا الكسيفيتش ووزير الشؤون الخارجية داوور كوفيه فاديموفيتش، والوفد المرافق، حيث تناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جانبه أكد الكسيفيتش لـ الرئيس الأسد حرص بلاده على بناء شراكة إستراتيجية واقتصادية بين البلدين، مشيراً إلى أن هدف زيارتهم الرئيسي إلى العاصمة السورية – دمشق هو دفع علاقات التعاون ومواصلة تطويرها بمختلف المجالات بما يحقق مصالح شعبي البلدين الصديقين.

إقرأ أيضاً: القوات الأمريكية تسير دوريات حول حقول النفط في الشرق السوري

كما تطرق اللقاء بين الرئيس الأسد والوفد الأبخازي في دمشق إلى سير تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين كل من سوريا وأبخازيا، والاتفاقات والخطوات العملية لهذا التعاون البناء بين البلدين الصديقين التي يجري التحضير لها والتي من شأنها أن تشكل أساساً راسخاً لتطوير العلاقات بين البلدين وبنائها بالشكل الأمثل، وكان هناك اتفاق في وجهات النظر حول أهمية تعزيز عملية التنسيق السياسي المشترك بما يسهم في دعم قضاياكل من سوريا وأبخازيا ومواجهة الدول التي تستهدف شعبيهما.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات إخبارية.

إقرأ أيضاً: الدلالة القانونية لتسجيل المعاهدات الدولية لدى الأمم المتحدة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل