الرئيس الأسد سيبحث مع روسيا تأمين لقاح “كورونا” عند إعتماده عالمياً

لطالما اهتم الرئيس الأسد بأمور سوريا وشعبها من كافة النواحي، إن رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد يحمل في قلبه روح الإنسانية فهو في الأساس طبيب عيون، ومن الطبيعي أن يأخذ موضوع فيروس كورونا المستجد، ولهذا الموضوع أهمية كبيرة لجهة تحصيل اللقاح لهذا الوباء الخطير، وليس أفضل من روسيا الإتحادية لتأمينه.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أكد الرئيس الأسد عزم الجمهورية العربية السورية مناقشة الحصول على اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا المستجد مع السلطات الروسية عند توفره في السوق العالمية، مشيراً إلى أهمية هذا اللقاح في الوقت الراهن، لما لهذا الوباء من خطورة تهدد حياة الناس حول العالم.

وقال الرئيس الأسد حول أهمية اللقاح، في مقابلة مع وكالة روسيا سيفودنيا الحكومية الروسية، حسب وكالة سبوتنيك الروسية: طبعاً، في هذه الظروف فإن أي شخص سيرغب بأن يتلقى اللقاح ضد هذا الفيروس الخطير، لكن أعتقد أنه ليس متوفراً في السوق الدولية بعد، لكننا سنناقش الأمر مع السلطات الروسية عندما يصبح متوفراً عالمياً لنحصل على اللقاحات للسوق السورية، هذا أمر مهم جدا لنا وللجميع.

إقرأ أيضاً: ريف حلب .. رعب السيارات المفخخة تخيم على مدينة الباب

وأضاف الرئيس الأسد رداً على سؤال حول اهتمام دمشق بالحصول على اللقاح الروسي: نعم، بالتأكيد، إنه ضرورة في هذه الأوقات.

وأوضح الرئيس الأسد حول الكمية التي يمكن أن تكون مطلوبة من اللقاح الروسي، أن ذلك يعتمد على الكميات المتاحة، وعلينا أن نناقش الكمية التي نحتاجها مع السلطات الصحية في سوريا.

إقرأ أيضاً: روسيا وسوريا تبحثان تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي

ورداً على سؤال عن رغبته الشخصية في تلقي اللقاح الروسي، قال الرئيس الأسد طبعاً، في هذه الظروف فإن أي شخص سيرغب بأن يتلقى اللقاح ضد هذا الفيروس الخطير.

وسجلت روسيا الإتحادية أول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد في العالم تحت اسم “سبوتنيك 5” في أغسطس/ آب الماضي العام الحالي “2020” حيث قام بتطويره مركز غمالي الطبي، وتم إنتاجه بالاشتراك مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي.

مصدر الأخبار: وكالة عربي اليوم الإخبارية + وكالات إخبارية.

إقرأ أيضاً: روسيا و الولايات المتحدة تتنافسان على القوى الكردية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل