واتس آب يحضر لتغيير جذري في تحديثه القادم

بدأ “واتس آب” في توفير دعم أجهزة متعددة لمختبري الإصدارات التجريبية على “أندرويد” و “آيفون”، ما يتيح للمستخدمين تسجيل الدخول إلى التطبيق على العديد من الأجهزة الذكية.

وسيبدأ اختبار الدعم لأجهزة متعددة في المستقبل القريب، كما زعم WABetaInfo، الذي يتصفح أحدث الإصدارات التجريبية من تطبيق الدردشة، لمعرفة ما تعمل عليه الفرق في “واتس آب”، ولديه سجل حافل من التنبؤ بالميزات الجديدة القادمة.

وسيسمح هذا الإجراء لمستخدمي “واتس آب” باستخدام التطبيق على العديد من الهواتف الذكية، في الوقت نفسه. كما أنه يمهد الطريق لتطبيق الدردشة المملوك لـ”فيسبوك”، لدعم فئات الأجهزة الجديدة، بما في ذلك أجهزة “أندرويد” اللوحية وطرازات “آيباد”.

ومضى وقت طويل على تقديم الدعم لأجهزة متعددة، وظهرت تلميحات إلى أن “واتس آب” يبحث عن السماح للمستخدمين بإرسال واستقبال الرسائل النصية من هاتفين ذكيين أو أكثر، أو هاتف ذكي وجهاز لوحي، لأول مرة في مارس.

وستجري مزامنة الرسائل ومقاطع الفيديو والملفات والمذكرات الصوتية بين الأجهزة. وكان هذا أحد أكبر إحباطات الاحتفاظ بجميع محادثاتك في “واتسآب” – فمن المستحيل التنقل بسهولة بين الأجهزة.

وعلى عكس iMessage أو “فيسبوك مسنجر”، أو أي خدمة مراسلة أخرى تقريبا، من الصعب إرسال رسالة نصية من هاتفك الذكي والتقاط جهاز لوحي للانضمام إلى مكالمة فيديو، ثم الرد في محادثة جماعية من الكمبيوتر المحمول. وكل هذه المراوغات ترجع إلى حقيقة أن حسابات “واتسآب” مرتبطة برقم هاتفك.

واستخدام الخدمة على جهاز بدون بطاقة SIM – مثل الكمبيوتر المحمول أو سطح المكتب – غير ممكن في الوقت الحالي.

وسيتمكن مستخدمو “واتسآب” الذين لديهم إمكانية الوصول إلى أحدث تطبيق تجريبي قريبا، من اختبار حل الشركة لهذا الأمر. وكشف WABetaInfo عن خيار “إعدادات” جديد مع مفتاح تبديل، يسمح لك بالتسجيل المبكر. وبمجرد التسجيل للحصول على دعم أجهزة متعددة، سيسمح لك “واتس آب” بربط أجهزة إضافية بحسابك، باستخدام خيار جديد آخر داخل قائمة الإعدادات.

وما يزال هناك عدد من الأسئلة حول كيفية عمل دعم الأجهزة المتعددة بالضبط في “واتس آب”.

اقرأ أيضاً : إنستغرام ستحاسب فيس بوك لتجسسه على مستخدميه

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل