معربوني: روسيا ترسل رسالة للعالم أجمع من قلب دمشق

أكد نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، أن روسيا الإتحادية تسعى لمساعدة سوريا في كسر الحصار الاقتصادي الناتج عن العقوبات الأمريكية الجديدة المفروضة في إطار قانون قيصر الأمريكي، وقال بوريسوف، في مؤتمر صحفي عقد بمشاركة وزيرا الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره السوري، وليد المعلم، في دمشق، إن العقوبات التي تم فرضها على سوريا بموجب قانون قيصر الأمريكي لا تسمح بجذب الاستثمار إلى الاقتصاد السوري، كما وتم أيضاً بحث ملفات سياسية وعسكرية أخرى.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – عمر معربوني

إن زيارة الوفد الروسي برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي للشؤون الإقتصادية يوري بوريسف (جنرال روسي سابق) يرافقه وزير الخارجية سيرغي لافروف ونخبة من الخبراء والمسؤولين من مختلف الوزارات الروسية، هو رسالة روسية واضحة للعالم أجمع، وأبرز نقاط هذه الرسالة:

أولاً، إن روسيا لن تسمح بإنهيار سوريا اقتصادياً وأن الاتفاقيات السورية – الروسية ستساعد في تجاوز الضغوطات وقوانين العقوبات الأميركية بما فيها قانون قيصر.

إقرأ أيضاً: سيرغي لافروف : هناك من يسعى لخنق الشعب السوري بالعقوبات

ثانياً، تأكيد روسيا أن أمام سوريا أولويات جديدة أهمها إعادة إعمار البنية الاجتماعية والاقتصادية وحشد المجتمع الدولي لتحقيق هذا الهدف.

ثالثاً، الوفد الروسي أكد مجدداً الالتزام الصارم بسيادة سوريا وسلامة ووحدة أراضيها. وعلى رأسها التأكيد الروسي أن وجود الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الأراضي السورية  متعلق بالإرادة السيادية للحكومة الشرعية السورية.

رابعاً، التأكيد على وقوف روسيا الى جانب سوريا في إعادة الإعمار والبنى التحتية وعلى رأسها قطاع الطاقة كمحرك أساسي لكل القطاعات الأخرى.

إقرأ أيضاً: لافروف في دمشق.. ما هي الملفات والخيارات المطروحة؟

خامساً، لا ربط بين التعاون الاقتصادي والعلاقات السياسية بين روسيا وسوريا وهي تتطور فيما يحقق المصلحة العامة للشعبين.

سادساً، التأكيد على أن الانتخابات الرئاسية السورية ستجري بموعدها العام المقبل “2021” ولا علاقة للمناقشات الجارية حول الدستور بها.

سابعاً، التأكيد على موقف روسيا بثبات الموقف بما يرتبط بمحاربة الإرهاب والعمل على تعزيز التعاون العسكري المستقبلي.

*خبير عسكري وإستراتيجي لبناني.

إقرأ أيضاً: مخاطر إسرائيل على مصر بعد إختراقها للعرب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل