مصفاة بانياس تبدأ إنتاج المحروقات مساء اليوم

تعود مصفاة بانياس للعمل مساء اليوم بعد أزمة خانقة تعرضت لها البلاد جراء فقدان مادة “البينزين” ما إستوجب تقنيناً بالمخزون الذي بدوره شكل الأزمة التي شهدتها البلاد.

إعداد: وكالة عربي اليوم الإخبارية

أنهت كوادر مصفاة بانياس عمليات الصيانة لوحدات إنتاج البنزين وأضاءت شعلة المصفاة الشرقية معلنة إقلاع هذه الوحدات بنجاح قبل الانتهاء من العمرة الكاملة بعدة أيّام.

وأكد بسام سلامة مدير عام مصفاة بانياس أنه يتم الآن القيام بجميع الإجراءات الفنية التي تتبع عملية الإقلاع بغية استئناف عملية إنتاج البنزين، متوقعاً أن يبدأ الإنتاج لهذه المادة مساء اليوم أو صباح الغد، وخاصةً أن الأمور تسير بأمان ووفق ما هو مخطط له.

إقرأ أيضاً: روسيا تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان

وقال وزير النفط السوري بسام طعمة، إن سبب الأزمة الخانقة التي تشهدها بلاده في نقص مادة البنزين سببها الحصار الأمريكي إنتاجا وتوريدا، إضافة إلى توقف مصفاة بانياس للصيانة.

الأزمة التي استمرت زهاء ثلاثة أسابيع وتجلت بمشاهد طوابير السيارات يمتد بعضها كيلومترات أمام محطات الوقود، كان سببها أن الحصار الأمريكي يتمثل في جهتين: جهة الإنتاج وتتمثل بأن حقول النفط التي كانت البلاد تنتج منها كل حاجتها أصبحت اليوم تحت اليد الأمريكية”، أما الجهة الثانية فتتمثل في جهة استيراد المشتقات النفطية، لافتا إلى إصرار أمريكي في الفترة الأخيرة على التشدد في منع التوريدات.

إقرأ أيضاً: طراف: قسد تواجه غضب المقاومة السورية في الشرق

أما توقف مصفاة بانياس كان بسبب حاجتها للصيانة الدورية، حيث أن التشديد الأمريكي تزامن مع الصيانة التي تجرى في مصفاة بانياس التي تعمل منذ 7 سنوات دون توقف نتيجة الحاجة الماسة لإنتاجها، وهي تزود البلاد بثلثي الحاجة من البنزين.

حيث وصل الأمر في بعض أجزائها إلى مراحل خطرة جدا، وكانت الحكمة تقتضي اتخاذ قرار جريء بإيقافها وإجراء العمرة السنوية لها والآن العمرة مستمرة وهناك جهود جبارة لاختصار الزمن المقدر بنحو عشرين يوما مضى منها تقريبا النصف، وبقي نحو 10 أيام، والتي عملياً إنتهت اليوم وسيبدأ ضخ الإنتاج هذا المساء.

وفيما يتعلق بالتوريدات، قال الوزير طعمة إنها تأخرت بسبب الحصار الأمريكي، وقال: كنا ننتظر وصول التوريدات لكن مع الإصرار الأمريكي لمنع وصولها اضطررنا أن نخفف بحوالي 30 إلى 35 في المئة.

مصدر الأخبار: عربي اليوم + الوطن السورية.

إقرأ أيضاً: أرمينيا وأذربيجان وصراع تاريخي في منطقة القوقاز!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل