كيف تحافظ على رصيدك المالي وترفع من قيمته؟

الإدخار أمر مهم جداً ولكنه أصبح صعبًا هذة الأيام

كيف تحافظ على رصيدك المالي وترفع من قيمته؟

الإدخار أمر مهم جداً ولكنه أصبح صعبًا هذة الأيام، هذه حقيقة لابد من الإعتراف بها في ظل غلاء الأسعار المتزايد وارتفاع تكلفة فاتورة الإنفاق الشهرية.

وبغَضِّ النظر عن هدفك من الادِّخار سواء التخطيط حول كيفية تسيير أمورك بعد التقاعد، أو الاستثمار من أجل استكمال دراستك داخل أو خارج الوطن، أو شراء شقة في منطقة سكنية أفضل، أو الحصول على سيارة على أحدث طراز، أو ربما تريد أن يكون لديك ثروة أكبر.

كل الخيارات السابقة مباحة، ولك تمام الحق في الحصول على أحدها، أو حتى الحصول عليها جميعًا, وتظل في حيرة: كيف لي أن أستثمر في ما جنيتُه من مال لتأمين مستقبل أفضل؟ وكيف أحافظ على رصيدي وارفع من قيمته ؟

الأمر بالتأكيد يحتاج إلى إستراتيجية توافِق احتياجاتك وميزانيتك، فالبعض يتَّجه إلى الخيار الآمن وهو الادِّخار في البنوك، والحصول على فوائد ثابتة دون أي مجازفة، بالتأكيد الأيداع المالي جيد ولكن لو هبطت العملة ستخسر العملة قيمتها ومن ثم ستخسر قيمة كبيرة من مشاريعك.

في حين يميل آخرون للاستثمار بشَتَّى طرقه، مثل شراء سيارة وتأجيرها، أو فتح مشروع تجاري لبيع المأكولات، او ربما الاتجاه نحو الاستثمار العقاري , ومن ثم تبدأ التفكير مجدَّدًا والبحث عن أفضل طرق الاستثمار لحماية مدخراتك .

تحويل العملة والتجارة بعملة ذات قوة أقتصادية أكبر للحفاظ على قيمة رصيدك المالي

بشكل مباشر او تقليدي ومن خلال السوق التقليدي للعملات يمكنك أن تشتري عملة دولية لها قبول عالمي، عادة الدولار واليورو فقط ولا تشتري العملات الأخرى خاصة العربية لأنك ستواجه مصاعب بتسييلها عند الحاجة , خصوصا لو كان بلدك يعاني من حالة تضخم مرتفعة ( مثل سوريا – اليمن – ليبيا وغيرها) اشتري الدولار فور توفر المال الفائض لديك ولا تنتظر على امل أن ينخفض لأنه غالباً لن يحدث.

يمكن ذلك عن طريق التعامل مع الأشخاص التي تعمل في هذا المجال أو التعامل مع الصرافة التقليدية أو من خلال الفوركس , وبكل بساطة، تداول الفوركس هو عملية شراء وبيع العملات. وهو أكبر سوق مالية عالمياً مع حجم تداول يومي يصل الى 5 ترليون دولار امريكي ويشترك بها العديد من الاشخاص والعملات. لانك تقوم بشراء عملة معينة بإستخدام عملة اخرى، فانك تتداول “ازواج العملات”.

ويجب عند دخول سوق شراء العملات وبيعها أن يكون العميل على دراية كافية بأوقات مواسم ازدهار بعض العملات عن غيرها , وتعد فكرة متابعة سوق المال ومعرفة أن هناك بعض الأوقات تكون مواسم انتعاش في تجارة عملات معينة لبعض الدول قد تمثل فارق كبير له في عملية تجارة العملات.

كيف يمكنك الاستفادة من تغيرات سعر الصرف؟

أسعار الصرف تتغير بشكل دائم، ويسعى متداولي الفوركس الى الاستفادة من هذه التغيرات. اليك مثال سريع:

دعنا نقول انك مسافر الى خارج البلاد وذهبت الى صراف العملات واستخدمت مبلغ 100$ لشراء جنيه أسترليني. بعد اسبوع، عدت الى منزلك (دون ان تنفق شيئاً من الجنيه الذي بحوزتك) وعدت مرةً اخرى بتبديل الجنيه الذي معك الى دولار أمريكي ، ستحصل بالمقابل على 105$، لانه خلال هذا الاسبوع سعر الصرف قد تغير. هذا يسمى 5$ أرباح، والذي حققته من خلال تداول الفوركس.

بالطبع، في هذه الأيام أنت لا تحتاج الى مغادرة مكانك لكي تستثمر بأسعار العملات بالسوق المحلي – أنت ببساطة تحتاج الدخول إلكترونياً إلى سوق تداول الفوركس عبر الانترنت من خلال جهاز كومبيوتر أو هاتف محمول. 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل