علامة في الجسم تشير إلى سرطان البروستات

عادة ما يتطور سرطان البروستات ببطء، لذلك قد لا تظهر علامات الإصابة بالمرض لعدة سنوات.

وقالت إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، إن الحالة المرضية هذه تسبب اضطرابات تشمل:

• الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، غالبا أثناء الليل.

• صعوبة في بدء التبول.

• إجهاد أو أخذ وقت طويل أثناء التبول.

• ضعف التدفق.

• الشعور بأن مثانتك لم تفرغ بالكامل.

• دم في البول أو دم في السائل المنوي.

ومع ذلك، فإن هذه الأعراض لا تعني دائما أنك مصاب بسرطان البروستات.

وقال كريستيان براون، استشاري جراحة المسالك البولية في مركز البروستات، هارلي ستريت كلينيك، جزء من HCA Healthcare UK: “يمكن أن تكون ناجمة عن حالات أخرى مثل تضخم البروستات الحميد والتهاب البروستات“.

وحذر من أنه “مع ذلك، من المهم أن تسعى للحصول على رعاية طبية بشكل عاجل ولا تتأخر، لأن التشخيص المبكر هو المفتاح لتحسين النتائج والبقاء على قيد الحياة”.

وليس معروفا بالضبط ما الذي يسبب سرطان البروستات، على الرغم من أن عددا من الأشياء يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة.

وحددت الأبحاث بعض الارتباطات المفاجئة بمخاطر سرطان البروستات. ويتمثل أحد عوامل الخطر المدهشة التي حُددت، في طول الأصابع.

ووجدت دراسة نُشرت في المجلة البريطانية للسرطان، أنه إذا كان إصبع السبابة أطول من إصبع البنصر، فإن الرجال أقل عرضة بنسبة 33٪ للإصابة بسرطان البروستات من أولئك، الذين كانت أصابعهم السبابة بنفس الطول أو أقصر من البنصر، حسبما أفاد براون.

وهناك عامل خطر آخر مدهش: الطول – فالرجال الأطول قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات من نظرائهم الأقصر.

وفي دراسة بريطانية، درس الباحثون ما يقل عن 10000 رجل إما أصيبوا أو لم يكونوا مصابين بسرطان البروستات في ذلك الوقت، ووجدوا أن الرجال الأطول لديهم فرصة أعلى بنسبة 19% للإصابة بسرطان البروستات مقارنة بأقصر الرجال.

وتشمل عوامل الخطر المحددة ما يلي:

• العمر – على الرغم من أنه يمكن العثور على سرطان البروستات لدى الرجال، الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، يتم تشخيص معظم الحالات لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما، وتكون الإصابة أعلى بشكل ملحوظ لدى الرجال الذين تبلغ أعمارهم 75 عاما فما فوق.

• التاريخ العائلي – بعض أشكال سرطان البروستات وراثية والرجال، الذين لديهم أخ أو أب مصاب بسرطان البروستات أو أم أو أخت مصابة بسرطان الثدي هم أكثر عرضة للإصابة به مرتين.

• العرق – يصيب سرطان البروستات جميع الرجال، ومع ذلك، فإن معدلات الإصابة بسرطان البروستات أعلى لدى الرجال من أصل إفريقي – كاريبي أو من أصل إفريقي وتنخفض عند الرجال الآسيويين.

• السمنة – الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن ليسوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات، على الرغم من أنه من المرجح أن يتم تشخيصهم في مرحلة لاحقة من المرض الذي يصعب علاجه. ويُعتقد أن هذا يرجع إلى مجموعة من العوامل الهرمونية المرتبطة بزيادة كتلة الجسم التي تعزز نمو السرطان.

اقرأ أيضاً : هذا النوع الشائع من التوابل يساعد على تخفيف آلام الركبة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل